الرئيسية منوعات “فيسبوك” يطلق برنامجاً لتدريب الصحافيين

“فيسبوك” يطلق برنامجاً لتدريب الصحافيين




أعلن موقع “فيسبوك” عن إطلاق برنامج مجاني لتدريب الصحافيين، بعد سلسلة نقاشات ولقاءات أجراها مع محررين وصحافيين من أرجاء العالم، طالبوا الموقع بتخصيص مجال للصحافيين لمعرفة المنتجات الجديدة لـ”فيسبوك” وتوفير أدوات وخدمات تساعدهم في عملهم الصحافي.
وأوضحت مديرة الشراكات الصحافية في “فيسبوك”، آين كير، أن “البرنامج التدريبي يعتمد على ثلاثة محاور رئيسية هي: اكتشاف المحتويات، كتابة القصص الصحافية، وبناء جمهور على مواقع التواصل. كما يقدم الطرق المثالية للصحافيين لاستخدام فيسبوك وإنستاغرام، بالإضافة إلى التقنيات الجديدة للبث الحي والمقالات الفورية على الموقع”، وفقاً لبيانها الرسمي.
وأفادت كير بأن الدورات ستكون متاحة من خلال برنامج “بلو برينت” Blueprint للتدريب العالمي، لتعزيز مهارات الاكتشاف وخلق المحتوى والمشاركة. كما سيتضمن البرنامج دليلاً مفصلاً للصحافيين لتعزيز حضورهم على الموقع. وأشارت كير إلى أن الصحافيين عبّروا عن حاجتهم لإرشادات ونصائح تساعدهم في اتخاذ قرار ما بين إنشاء صفحة خاصة بهم أو حساب شخصي وكيفية الحفاظ على خصوصيتهم في الوقت نفسه.
وستقدم الدورة الأولى من البرنامج إجابات على مختلف أسئلة الصحافيين وهواجسهم، كما ستقدم اقتراحات حول الخطوات الأساسية لمساعدتهم في بناء منبر صحافي مهني في الموقع، وبينها كيفية تقديم طلب للحصول على الشارة الزرقاء التي ترمز إلى أن الحساب أصلي.
في السياق نفسه، سيقدم “فيسبوك” بدءاً من الأسابيع المقبلة سلسلة ندوات عبر الإنترنت للصحافيين من مستخدمي الموقع القدامى والجدد، وستنظم الندوات وفقاً لمنتجات جديدة وميزات ومستوى خبرة الشخص في استخدام “فيسبوك” كصحافي، وستأخذ بالاعتبار دوره في الموقع وهدفه من استخدامه.
وطلب “فيسبوك” من الصحافيين الراغبين بالمشاركة في البرنامج الانضمام إلى مجموعة News Publishing & Media on Facebook التي يديرها فريق “الشراكات الصحافية لفيسبوك”، ليكونوا جزءاً من النقاشات اليومية، ويتمكنوا من التواصل مع زملاء صحافيين وأعضاء في فريق عمل “فيسبوك”.
وأكد “فيسبوك” التزامه توفير جودة تعليم وتدريب عالية للصحافيين، وسيعمل على تحديث أو تعديل محتوى ومضمون الدورات التدريبية وفقاً للملاحظات التي يتلقاها من الصحافيين المشاركين. كما سيترجم الموقع إلى أكثر من 8 لغات في الأشهر القليلة المقبلة، لضمان التواصل مع أكبر عدد من الصحافيين حول العالم.
العربي الجديد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.