الرئيسية منوعات مسودة بيان القمة الأوروبية يدعو لمحاسبة المسؤولون عن “الانتهاكات” في سوريا

مسودة بيان القمة الأوروبية يدعو لمحاسبة المسؤولون عن “الانتهاكات” في سوريا




دعت مسودة البيان الختامي لقادة الاتحاد الأوروبي، الذي تستضيفه العاصمة البلجيكية بروكسل، يومي الخميس والجمعة، روسيا إلى وقف عملياتها “العدائية” في سوريا، والسماح للمساعدات الإنسانية بدخول مدينة حلب.

ومن المتوقع أن يرفض القادة الأوروبيون التخفيف من العقوبات المفروضة على موسكو، حسب ما جاء في مسودة بيان الاجتماع، الذي يتوقع أن يصدر غداً الجمعة، حسب موقع “يورونيوز” الإخباري.

كما دعت المسودة إلى “محاسبة المسؤولين عن انتهاك قانون حقوق الإنسان الدولي في سوريا، واستئناف عملية سياسية ذات مصداقية تحت رعاية الأمم المتحدة”.

وفي فبراير/شباط 2014، فرض لاتحاد الأوروبي عقوبات على روسيا، على إثر تدخلها العسكري في أوكرانيا.

ومنذ إعلان النظام السوري انتهاء هدنة “وقف الأعمال العدائية”، في 19 سبتمبر/ أيلول 2016، بعد وقف هش لإطلاق النار، لم يصمد لأكثر من 7 أيام، تشنّ قواته ومقاتلات روسية، حملة جوية عنيفة متواصلة على أحياء حلب الخاضعة لسيطرة المعارضة، تسببت بمقتل وإصابة مئات المدنيين، بينهم نساء وأطفال.

وتعاني أحياء حلب الشرقية، الخاضعة لسيطرة مقاتلي المعارضة، حصاراً برياً كاملاً من قبل قوات النظام السوري وميليشياته بدعم جوي روسي، منذ أكثر من شهر، وسط شح حاد في المواد الغذائية والمعدات الطبية، ما يهدد حياة نحو 300 ألف مدني فيها.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
الاناضول




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.