جون قرنق هكذا كنت بسلم على الرئيس السودانى