منذ حوالي السنة، انتشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر زفافاً أسطورياً للمهاجر اللبناني في استراليا سليم مهاجر وزوجته عائشة.

واليوم عاد الثنائي الى الواجهة، بعد تصوير سليم فيديو، يهدّد فيه زوجته ويشتمها بأقسى وأسوأ العبارات ويتوعّدها بالانفصال، متّهماً ايّاها بمعاشرة 12 رجلاً.

وشنّت وسائل الاعلام الأستراليّة، هجوماً على سليم، بعد اتّهامه بالتبذير، كاشفةً أنّ الزوجة تركت المنزل ولجأت الى ذويها كما أنّها لا تردّ على مهاجر.

ورغم كلّ البلبة، سيحتفل آل مهاجر بزفاف ابنتهم خديجة، في حفلٍ أكبر وأضخم من زفاف أخيها سليم.

وصرّح أفراد العائلة ان “الحملات الاعلامية المفبركة والظالمة لن تنال من سمعة العائلة أبداً”.