أثارت التعليقات الساخرة على زواج عارضة الأزياء زينتا ديلي ورجل الأعمال المصري أسامة الشريف، غضب العروس التي ردت على “إنستجرام” قائلة: من أنتم لتحكموا على حياتي؟ لست منزهة ولا أريد أن أكون كذلك”، وختمت مستعيرة بكلمات من أغنية للمغني الشهير بوب مارلي “قبل أن توجهوا أصابع الاتهام لي تأكدوا بأن أياديكم نظيفة”.

كانت عارضة الأزياء زينيا ديلي ذات الـ26 عامًا، قد تزوجت قبل أيام من حبيبها المصري البالغ من العمر 62 عامًا، بعد أن وقعا في الحب منذ أن التقيا قبل عام.

اشتهرت زينيا بعد أن ارتبطت بعلاقة عاطفية مع المغني الشهير جستن بيبر، الذي ظهرت كموديل في أغنيته “What Do You Mean”، فضلا على ظهورها عارية على أغلفة مجلة “بلاي بوي” الإباحية.
https://youtu.be/sCXIW8l44p0
وبحسب ما نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أقيم حفل الزفاف في جزيرة سانتوريني اليونانية الساحرة، وحضره ما يقارب الـ150 مدعوا، وزادت كلفته عن المليون دولار، لبست فيه العارضة فستان زفاف رائع من تصميم اللبناني زهير مراد.

ويعد أسامة المصري من أشهر رجال الأعمال ويملك مجموعة “Amiral Magnesium” ومكتبها الرئيسي في مصر.

310

309.jpg