من المنتظر أن يواجه مهربو البشر الذين ساهموا في وفاة اللاجئ السوري إيلان الكردي غرقا عقوبة السجن لفترة تصل إلى 35 عاما.

وقال مكتب المدعي العام التركي، الخميس 10 ديسمبر/كانون الأول، إن “مهربي البشر المزعومين الذين ساهموا في وفاة الطفل السوري قد يواجهون عقوبة السجن لفترة تصل إلى 35 عاما”.
يذكر أنه تم العثور على الطفل البالغ من العمر 3 سنوات على الشاطئ في بودروم بتركيا في سبتمبر/أيلول الماضي، بعد محاولة العبور إلى اليونان. كما توفيت أيضا والدته وشقيقه. وأثارت صورة إيلان صدمة في جميع أنحاء العالم وأصبحت رمزا لأزمة اللاجئين.