ظهرت دراسة قادتها جامعة يورك بكندا أن العمليات القيصرية قد تؤثر على نمو أدمغة المواليد وتطورها، من منطلق تأثير الإجراء الطبي على قدرة المولود على التركيز. وذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أن الناس لديهم معرفة واسعة عن تأثيرات عوامل، كوزن المولود عند الولادة، وعمر الأم، بالنسبة إلى تطور الوظائف الإدراكية للمواليد، غير أن هنالك معرفة قليلة حول تأثير إجراء الولادة على دماغ الطفل، وقدرته على التفكير.

وكما توصلت إليه الدراسة الأولى من نوعها، فإن عملية الولادة القيصرية تعمل على إبطاء الانتباه المكاني للمولود، الذي يلعب دوراً في قدرته على التركيز.

صحيفة البيان الاماراتية