قام جراح سوداني باجراء اطول واخطر عملية جراحية معقدة لاحد مصابي حادثة الحرم ، حيث قام البروفيسور/الباقر علي الفكي باستخراج سيخ حديدي من ظهر حاج افغاني مصاب في حادثة رافعة الحرم ،بمستشفى الملك فيصل التخصصي بمكة المكرمة.

واستغرقت العملية عدة ساعات مساء أمس الأول ، حيث تم أولاً إيقاف النزيف واستئصال جزء من الرئة بعد إخراج السيخ الحديدي من جسم المصاب.
وكان الحاج رحمة الله بالمسجد الحرام وقت وقوع الحادث ودخل سيخ حديد من أجزاء الرافعة في ظهره ووصل إلى صدره والتهم الرئة اليمنى وجزء من الأوعية الدموية تحت الضلع وحال وصوله إلى مستشفى الملك فيصل عبر سيارات إسعاف الهلال الحمر السعودي قرر الاستشاري الباقر الفكي ادخاله لغرفة العمليات مباشرة لإجراء عملية جراحية عاجلة .

12009671_611460448993403_7013346993610600968_n

جدير بالذكر أن البروفيسور/ الباقر علي الفكي يشغل الآن وظيفة أستاذ الجراحة بجامعة أم القرى واستشاري الجراحة العامة بمستشىفى الملك فيصل .. يذكر أن الحاج الافغاني الآن يتمتع بصحة جيدة ووضعه الصحي مستقر ، وقد تمت العملية بنجاح بنسبة 100% .

من جانب آخر ذوي المريض وأقاربه من الحجاج المتواجدون معه قدموا شكرهم لحكومة خادم الحرمين الشريفين على الرعاية الطبية والعناية التي وجدها المصاب وجميع الحجاج المصابين .

12011140_611460052326776_2508401924692487734_n