قالت معتمدية اللاجئين في السودان، إنها تعتزم إجراء فحص قانوني على اللاجئين الأثيوبيين خلال الأسابيع المقبلة، في وقت أكدت فيه المعتمدية معاملة اللاجئين السوريين كمواطنين سوادنيين أسوة باللاجئين الجنوب سودانيين، نسبة للظروف المأساوية التي يمرون بها.

وقال د. عادل دفع الله الذي مثل المعتمدية في ورشة عمل أقيمت بماليزيا، إن عملية الفحص للاجئين الأثيوبيين الذين قضوا فترات طويلة بالسودان، جاءت وفقاً لميثاق جنيف للعام 1991 بعد تطبيق بند الاتفاق الذي نص على تقنين وضع اللاجئين، بعد 3 أشهر من تقديم طلب اللجوء الذي يتخذ فيه قرار يقضي بقبوله أو رفضه.

وكشف دفع الله في تصريح للمركز السوداني للخدمات الصحفية، أن المعتمدية تضطلع بمسؤولية جديدة تتعلق بتسجيل اللاجئين السوريين بالبلاد .

يذكر أن الرئيس السوداني، عمر البشير، قد أصدر توجيهات تقضي بمعاملة اللاجئين الجنوب سودانيين والسوريين معاملة المواطن السوداني.

اس ام سي/شبكة السروق