الرئيسية منوعات تسابيح خاطر عينها على الشروق وقلبها مع الشاشة الزرقاء

تسابيح خاطر عينها على الشروق وقلبها مع الشاشة الزرقاء




مازالت المذيعة المتألقة تسابيح خاطر في حيرة من أمرها ما بين العودة إلى البيت القديم الشاشة الزرقاء التي أجادت فيها من خلال البرامج المختلفة التي قدمتها ووجدت قبولاً ونجاحاً، ثم ما لبثت أن توقفت بعد الزواج لتعود وتعانق المشاهدين عبر فضائية الشروق مقدمة للأخبار لفترة استمرت عدة أشهر لتتوقف وتترك خلفها العديد من الاستفهامات.
تواترت أنباء في الأيام الماضية عن اتصالات مكثفة من قبل إدارة قناة النيل الأزرق التي دخلت في مفاوضات مع تسابيح خاطر للعودة إلى بيتها الأول والإطلالة عبر الشاشة الزرقاء التي افتقدتها، لتدخل فضائية الشروق كطرف ثان في المفاوضات لإعادة تسابيح بعد النجاح الذي حققته كمقدمة أخبار عبر الشروق لتبقى عين خاطر على الشروق وقلبها مع الأزرق.




Comments are closed.