الرئيسية أخبار جهاز الأمن والمخابرات يطرح مبادرة جديدة على الأجهزة الاستخبارية لتحقيق المصالح في أفريقيا

جهاز الأمن والمخابرات يطرح مبادرة جديدة على الأجهزة الاستخبارية لتحقيق المصالح في أفريقيا




طرح جهاز الأمن والمخابرات الوطني مبادرة جديدة على (٢٠) من قيادات الأجهزة الأمنية الاستخبارية في أفريقيا مساء يوم (الاثنين)، في الجلسة الافتتاحية لورشة (السيسا) الإقليمية حول تأثيرات العقوبات الاقتصادية على الأمن القومي للدول الأفريقية، طرح عليه مبادرة تقوم على الشراكة الإستراتيجية لتحقيق المصالح المشتركة ودعم الأمن والاستقرار في القارة. ودعا نائب رئيس الجمهورية “حسبو محمد عبد الرحمن” لدى مخاطبته الورشة إلى تعزيز التعاون بين الأجهزة الاستخبارية في أفريقيا حول القضايا المشتركة. وقال إنها قادرة على تجاوز المهددات بالحوار، مستشهداً بالتوقيع على وثيقة إعلان المبادئ حول سد النهضة الإثيوبي بالخرطوم. ورأى “حسبو” أن الأمن الأفريقي يواجه تحدياتٍ جساماً في ظل التغييرات الدولية والأجندة المتحركة، وضرب مثلاً بالتدخلات الخارجية في قضية دارفور.
من جانبه قال المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني الفريق أول “محمد عطا المولى” في كلمة ألقاها نيابة عنه مساعده الفريق “توفيق ملثم”، إن سياسة فرض العقوبات وجه آخر من أوجه الحرب على الدولة والأضرار الناتجة عنها تكون وخيمة وتلقي بظلالها السالبة وهي مخلة بالأعراف الدولية. ودعا المدير العام إلى إيجاد معالجات جذرية من خلال ورشة (السيسا) للعقوبات الاقتصادية على الدول الأفريقية. وقال: في تجربة السودان تأثرنا بالعقوبات ولم يتحقق السلام في دارفور بسبب تعنت الحركات المتمردة، ورفضها أي محاولة للسلام من خلال هذه العقوبات المفروضة،. ودعا إلى إلغاء العقوبات على الدول الأفريقية.
وفي سياق ذي صلة ناشدت رئيسة مفوضية التجارة والصناعة بالاتحاد الأفريقي “فاطمة حرم أصيل” الدول الغربية، بإلغاء العقوبات الاقتصادية المفروضة على بعض دول القارة الأفريقية. وكشفت عن مساعٍ من قبل الاتحاد الأفريقي لرفعها.




Comments are closed.