الرئيسية أخبار حدث في جسر الإنقاذ .. سائق حافلة يهدد الركاب :”يا تدفعو الجنيهين ..يا نقع كلنا البحر”

حدث في جسر الإنقاذ .. سائق حافلة يهدد الركاب :”يا تدفعو الجنيهين ..يا نقع كلنا البحر”




عندما همّ ركاب الحافلة المتوجهة إلى سوق ليبيا بالصعود إليها وحجز مقاعدهم كان “الكمساري” الصغير في السن ينادي بصوتٍ عالٍ “ليبيا على جنيهين..ليبيا على جنيهين”، فإحتد عددٌ من الركاب معه مستغلين صغر سنه وضآلة حجمه وقالوا له “بنركب بجنيه ونص بس”، غضب الكمساري الصغير وأخبر سائق الحافلة الذي تحدث إلى الركاب بضرورة دفع مبلغ جنيهين لأن الوقت قد تأخر فقد كانت عقارب الساعة تشير وقتها إلى تمام العاشرة والنصف مساءً، فإحتد الركاب مع السائق الذي توعدهم بدفع الجنيهين.

وبحسب مصادر ( موقع تيرا تيوب ) عندما وصلت الحافلة إلى منتصف جسر الإنقاذ توقف السائق وإتجه بالحافلة صوب السور الفاصل بين الجسر ومياه النيل الأبيض، وقال بصوتٍ مسموع :”يا تدفعو الجنيهين يا نقع كلنا البحر..علي الطلاق أنا جادي جداً في كلامي دا”..فجأة توقف الجميع عن الكلام وإضطروا مجبرين إلى دفع مبلغ الجنيهين، خاصةً وأن السائق كان يذهب بالحافلة إلى قرب الخط الفاصل بين الجسر والنيل..وعندما دفع كل الركاب مبلغ الجنيهين تحرك السائق وسط لعنات الركاب الذين لم يتفوهوا بكلمة واحدة إلا عندما تحركت الحافلة ونزلت من الجسر..فوصفوا السائق بالإنتهازي والإستغلالي وقال أحدهم :”إن شاء الله قروشنا تدخل عليك بالساحق والماحق” وقال آخر :”إن شاء الله ما تنفعك لا في الدنيا ولا في الآخرة”.الغريب أن سائق الحافلة كان يترنم بأغنية هابطة ولم يعر الركاب أدنى إهتمام.




Comments are closed.