الرئيسية أخبار بعد ان تم ايقافها عن العمل الى حين اشعار آخر.. تحديد موعد محاكمة المعلمة التي قذفت الشنبلي بالحذاء

بعد ان تم ايقافها عن العمل الى حين اشعار آخر.. تحديد موعد محاكمة المعلمة التي قذفت الشنبلي بالحذاء




حددت المحكمة جلسة يوم 30 مارس المقبل، لمحاكمة الأستاذة مشاعر عبد الرحمن أحمد عباس التي قذفت والي النيل الابيض يوسف الشنبلي بالحذاء، وذلك تحت طائلة المادة 69 من القانون الجنائى، في البلاغ رقم (229 – 2015م). وأخطرت المحكمة الاستاذة مشاعر رسميا بموعد المحكمة.
وتعود اسباب محاكمة الاستاذة مشاعر الى انها قامت بقذف والي ولاية النيل الابيض يوسف الشمبلي بالحذاء اثناء لقاء تنظيمي حضره عوض الجاز. ويومها لم تتمالك مشاعر التي تشغل موقع إمينة الفكر والثقافة بالحركة الإسلامية بمحلية كوستى، نفسها وهي تمسع والي الولاية يوسف الشنبلي يدعي انهم قاموا بحل مشكلة المياه في الولاية حلا جذريا، ولما كانت هي نفسها تعاني من مشكلة المياه، مع ان منزلها لا يبعد عن النيل سوى امتار قليلة، ما كان منها سوى ان قذفت الشنبلي بالحذاء في وجود عوض الجاز، الذي جاء لحضور اللقاء التعبوي الخاص بالإنتخابات.
ولم تمض على الحادثة سوى ايام، حتى تم ايقاف الاستاذة مشاعر التي تعمل معلمة بمدرسة الزهراء الأساسية كوستى، من خلال تسليمها مذكرة داخلية من مدير الأساس بوحدة كوستى الأستاذ الشيخ بابكر الشيخ، منذ 10فبراير 2015م الى حين إشعار آخر. وعندما سئل مدير الأٍساس بكوستى عن ذلك، أفاد أن قرار الايقاف من صلاحياته، وأن هنالك بعض المعلمين بدون أعباء لأخطاء إرتكبوها.
وتقدمت مشاعر عبد الرحمن بشكوى ضد مدير تعليم أساس وحدة كوستى الأستاذ الشيخ بابكر الشيخ، وسلمت الشكوى الى مدير تعليم الأساس محلية كوستى بتاريخ 2 مارس 2015م مطالبة بخطاب يفيد بمداومتها بالمدرسة، لكنها لم تستلم ذلك الخطاب حت العشرين من شهر مارس 2015م، علماً بإن مدير تعليم وحدة كوستى من أصحاب النفوذ بالتعليم ويجمع بين إدارة تعليم أساس كوستى ورئاسة نقابة تعليم محلية كوستى، وقد جأر المعلمون بالشكوى من ذلك، دون إستجابة من المسؤولين بالولاية.
وطالب المعلمون بتدخل المركز لوضع هذا الموضوع فى مساره القانونى الصحيح، ومساره التنظيمى الصحيح وقال أن هذا الأمر سوف يقود الى كارثة لا يعلم مداها الا الله، ما تتدخل الجهات الاتحادية.




Comments are closed.