الرئيسية أخبار سكرتير لجنة التحكيم يكشف الأسباب الحقيقية لاستقالته

سكرتير لجنة التحكيم يكشف الأسباب الحقيقية لاستقالته




كشف سكرتير لجنة التحكيم المركزية في اتحاد كرة القدم السوداني صلاح أحمد محمد صالح عن الأسباب التي أدت إلى إستقالته عن موقعه كسكرتير للجنة حكام السودان المركزية، رافضا تفسير موقفه في إجتماع اللجنة المنظمة الأسبوع الماضي الذي أدى إلى إيقاف مهاجم المريخ بكري المدينة لمدة 6 مباريات.
واوضح صلاح في تصريح اليوم الأحد: “استقالتي الرسمية كسكرتير للجنة التحكيم المركزية بإتحاد الكرة السوداني جاءت لأنني لا استطيع التوفيق بين عملي كسكرتير للجنة وعملي كمسؤول عن مكتب تطوير حكام كرة القدم في السودان والتابع للإتحاد الدولي لكرة القدم، وبين عملي ببنك النيلين من جهة ثالثة ، ومكتب تطوير الحكام هذا فيه عملا كبيرا جدا، ويحتاج الى متابعة يومية والرد على مراسلات يومية كثيرة، وبالتالي يحتاج هذا العمل إلى متابعة دقيقة لانه يحفظ حقوق الكثير من الحكام من السودان وأفريقيا، هذا العمل يستهلك جزءا كبيرا من وقتي”.
وأضاف وهو يتحدث عن إشارات وردت بصحف الخرطوم الرياضية الاحد تحدثت عن غضبه على سكرتير الإتحاد على أعتبار أن رأيه في تصرف اللاعب بكري المدينة أضعف من العقوبة عليه: “الحديث عن موقفي في قرار ايقاف اللاعب بكري المدينة لـ6 مباريات كان واضحا حينما جاء دوري لأدلي برأيي في أحداث مباراة الأهلي شندي مع المريخ، وأحتفظ برأيي المدون في محضر إجتماع اللجنة المنظمة في هذا الخصوص لكنني لن أفشي أسرار مؤسسة أعمل بها، لأن ذلك يعد أمرا غير أخلاقيا، وتمنعني تربيتي وإحترامي لنفسي وللآخرين بتسريب نتائج الإجتماعات، إلا إذا ورد إتهام في ذمتي وسلوكي الإداري في عملي”.




Comments are closed.