الرئيسية أخبار قلق أمريكي بشأن تهديدات أمنية للسعودية يثير التساؤلات

قلق أمريكي بشأن تهديدات أمنية للسعودية يثير التساؤلات




قالت مصادر سعودية إنها تسعى للحصول على إيضاحات حول المبررات التي دعت السفارة الأمريكية في الرياض إلى إلغاء خدماتها القنصلية.
وذكرت المصادر أن السلطات السعودية تعمل على تبديد بواعث القلق الأمريكية محذرة من المبالغة في تقدير التهديدات المحتملة بناء على التقارير الاستخبارية غير الدقيقة.
وتساءل المصدر السعودي في حديث لشبكة إرم الإخبارية، عن ماهية هذه التهديدات معربا عن ثقته في الإجراءات الأمنية في المملكة.
وكانت السفارة الأمريكية في السعودية أعلنت في بيان على موقعها على الإنترنت أن الخدمات القنصيلة المقدمة في مدن الرياض، العاصمة، وجدة والظهران سوف تتوقف يومي الأحد والاثنين.
وحثت السفارة كل المواطنين الأمريكيين على اتخاذ تدابير احترازية إضافية في أثناء السفر داخل الأراضي السعودية. كما نصح البيان الأمريكيين على تقليل ظهورهم علنا.
وقالت محطة فوكس نيوز الأمريكية نقلا عن مصدر في المخابرات الأمريكية قوله إن هذا التهديد خطير بما يكفي لجعل هذه المنشآت لا تستخدم إلا الموظفين الأساسيين فقط خلال اليومين المقبلين.
ولم تعلق وزارة الخارجية الأمريكية على بيان السفارة أو تقرير فوكس نيوز.
وكانت السفارة قد حذرت في وقت سابق السبت العاملين الغربيين في مجال النفط بالسعودية من أنهم ربما يتعرضوا لهجمات من جانب مسلحين متشددين في المنطقة الشرقية الغنية بالنفط. غير أنه لم تذكر أي معلومات عن هؤلاء المسلحين.
وفي تحذيرها الذي نشرته على موقعها بالانترنت، قالت السفارة إن العاملين الغربيين قد يتعرضون لهجمات أو للاختطاف على يد جماعات “ارهابية”.
وأضافت أن “لديها معلومات تشيرإلى أنه منذ أوائل مارس قد يستهدف أشخاص على صلة بمنظمات ارهابية العاملين في مجال النفط، وقد يكون ذلك حتى يكون من بينهم مواطنون أمريكيون يعملون في شركات نفط في المنطقة الشرقية، بهجمات أو باختطاف.”
ويساور السلطات السعودية قلق كبير بسبب الصراعات الطائفية والمسلحة في اليمن والعراق، المجاورين، وسوريا.




Comments are closed.