الرئيسية أخبار باتريك يدلي بالمثير عبر ( قوون ):لم يتدخل أحد في عملي وبعض الأساسيين يعانون من مشكلات خارج الملعب

باتريك يدلي بالمثير عبر ( قوون ):لم يتدخل أحد في عملي وبعض الأساسيين يعانون من مشكلات خارج الملعب




جلست (قوون) التي لا تعرف التثاؤب إلى المدير الفني لفريق الكره بنادي الهلال السابق باترك أوسيموس والذي تمت إقالته من منصبه مؤخراً .. بمطار الخرطوم الدولي نهار أمس وهو يستعد للإقلاع عائداً إلى فرنسا بعد أن توصل معه مجلس إدارة نادي الهلال لمخالصة تم بموجبها إنهاء التعاقد بين الطرفين بالتراضي ،حيث غادر وفي معيته طاقمه المعاون المكوَّن من مدرب الأحمال جوليك والمدرب العام الجزائري مرواني إضافةً لمدرب حراس المرمى فيليب.
تحدثنا أولاً للمدرب باترك عبر الهاتف طالبين منه الرد على بعض تساؤلات الأوساط الهلالية والتي آلينا على أنفسنا أن نبذل في سبيل تقديم خدمة صحافية متميزة لها كل مرتخصٍ وغالٍ..رحب باترك بالفكرة ولكنه طلب منا الحضور إلى مطار الخرطوم عند الساعة الثانية عشرة ظهراً لأنه يريد شراء بعض الأغراض ومن ثم يتوجه للمطار،وهذا ما قد حدث بالفعل ..ذهبنا في الوقت المحدد ووجدناه في انتظارنا ..طلب منا ثانيةً الانتظار خارج الصالة حتى يدخل لتكملة إجراءات سفره ومرافقيه ومن ثم يعود إلينا بالخارج ،لكننا وبمعاونة أحد الأهلة الخلص والموجودين بحمد الله في كل المواقع، بل وفي كل أنحاء المعمورة تمكنا من الدخول لداخل صالة المغادرة وجئناكم بالحصيلة التالية:-
سألنا باترك أولاً عن وجهته الحالية ؟
أنا وطاقمي المساعد في طريقنا إلى العاصمة الفرنسية باريس ومنها إلى مدينة مارسيليا ،حيث تستغرق الرحلة أربع وعشرون ساعة كاملة ، حيث نتجه أولاً إلى مدينة أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة ومنها إلى العاصمة الفرنسية باريس ومن ثم نتجه إلى مارسيليا والتي سوف نصلها حوالي الساعة الواحدة من بعد ظهر غدٍ ( اليوم) الأربعاء.
هل لكم أي مطالب مالية على الهلال ؟
لا.. ليست لنا مطالب مالية على نادي الهلال، وقد تم التوصل إلى اتفاق بيننا ومجلس إدارة النادي تمت بموجبه المخالصة المالية برضاء الطرفين، وأنا مدرب محترف أتقبل كل القرارات بروح رياضية وصدر رحب ولو أنني كنت أسعى لإسعاد جماهير الهلال التي اعتقد أنها تستحق أن يبذل الجهد لإسعادها وذلك لأنها ظلت تقف دوماً خلف الفريق إضافةً لتشجيعها للاعبين وتكبدها المشاق لمؤازرة اللاعبين في مباريات الولايات في السودان البلد المترامي الأطراف.
حديثك عن الاحترافية يقودنا مباشرة للسؤال :هل بالفعل كنت ممانعاً لتعيين الكابتن مصطفى النقر مساعداً بديلاً للكابتن محمد الفاتح؟
أنا بطبعي واضح فقد وجدت الكابتن مصطفى النقر جالساً مع السيد أشرف الكاردينال رئيس مجلس الإدارة والذي قدمه لي بأنه أحد أفضل نجوم الهلال السابقين، وقد احترف بالمملكة العربية السعودية ولذلك كان لابد لي من احترامه لأن في احترامه احترام للهلال، وأنا احترم قدامى المحاربين بالنادي، ولكن بالنسبة لتعيينه مساعداً لي في مكان الكابتن محمد الفاتح فذلك شيء آخر .. كما أسلفت فأنا مدرب محترف وأتقبل كل القرارات ولكنني كنت مرتاحاً مع مساعدي السابق محمد الفاتح والذي قبل أن يعمل معي وكان قد أطلعني على شهاداته والكورسات التي خضع لها في مجال التدريب وعلم النفس الرياضي، وقد أخضعته لبعض الاختبارات العملية اجتازها بنجاح تام ذلك إضافة لإجادته توصيل ما أريد إيصاله للاعبين وهو قريب في سنه منهم ،وقد كان بكل أمانة عوناً لي في فترة عملي مع فريق الكرة بنادي الهلال إلى أن تفاجأت بإقالته عن منصبه وكان البديل لا يجيد توصيل المطلوب للاعبين إضافةً لكبره في السن مما يجعله يعاني في تطبيق التدريبات بياناً بالعمل مثلما كان يفعل محمد الفاتح. ومحمد الفاتح كان يوفر لي المعلومات عن الأندية المنافسة للهلال في الدوري الممتاز، وقد استفدت من معلوماته قبل مواجهتنا للمريخ والأهلي شندي، كما أنني وجدته متميزاً في التكتيك الدفاعي فأوكلت له مهمة المدافعين خلال التدريبات ، كما أن مدرب الحراس فيليب قد أدى دوراً كبيراً والدليل عدم استقبال الهلال لأهداف في الدوري حتى الآن.
من وجهة نظرك لماذا لم يظهر الهلال بمستوًى طيب حتى الجولة السادسة للدوري الممتاز؟ ،وهل تعتقد أن الفريق مؤهل للتأهل للدور الأول من بطولة الأندية الأفريقية أبطال الدوري؟
أبدأ بالشق الثاني من السؤال .. نعم.. الهلال مؤهل لتخطي فريق (كيه أم كيه أم ) الزنزباري والتأهل على حسابه للدور الأول لبطولة الأندية الأفريقية أبطال الدوري، وذلك للإعداد الجيد الذي خضع له الفريق خلال المعسكر الإعدادي الذي إمتد لشهر كامل بدولة الإمارات العربية المتحدة ، كما أن النتيجة التي حققها الفريق في الجولة الأولى بفوزه على منافسه لخطف بطاقة الصعود بهدفين نظيفين تعتبر نتيجة جيدة مما يسهل مهمة الفريق في لقاء الجولة الثانية، وأنا من جانبي أثق في تأهل الهلال، وأتمنى ذلك من كل قلبي. أما بالنسبة للشق الثاني من السؤال فقد اجتمعت عدة عوامل أدت إلى عدم ظهور الهلال بالمستوى المطلوب خلال الأسابيع الأولى للدوري الممتاز وإن كنت لا أوافق على السوء الذي يتحدث عنه البعض فقد حققنا نتائج طيبة وحافظنا على نظافة شباكنا والمشوار لا يزال طويلاً، ولأصدقكم القول فقد كان تفكيري وتركيزي منصباً نحو البطولة الأفريقية، وكنت أسعى لمعالجة أوجه القصور بالفريق ومعالجة السلبيات التي بدأت تظهر مع دخول الفريق في اللعب التنافسي، وعندما جلست إلى رئيس النادي السيد أشرف الكاردينال عرفت أن هدفه هو الحصول على لقب البطولة الأفريقية، وبعد حضوري للسودان وجدت أنها رغبة كل جماهير الهلال ولكن الإصابات التي حاصرت الفريق منذ بداية المعسكر الإعدادي أفقدت الفريق بعض عناصره الأساسية ،كما أن بعض اللاعبين الأساسيين الكبار – وأنا هنا لا أود أن أذكرهم بالأسماء – ظلت مستوياتهم الفنية تشهد تدنياً ملحوظاً مما أثر على إيقاع الفريق في المباريات، ومع ذلك حاولت وبمساعدة الكابتن محمد الفاتح حل هذه المشكلات التي يعاني منها بعض اللاعبين خارج الملعب، ومنهم من يعاني من صعوبات مالية وبعض المشاكل الأسرية وبعضهم يتأثر بما يكتب عنهم في الصحف، وطلبت منه الجلوس مع بعض اللاعبين حددتهم له بالاسم وجلس معهم بالفعل كل على حده وكنت أترقب نتائج تلك الجلسات النفسية وكان كلها مفعول السحر وبالفعل أتت أكلها وتطورت مستويات أولئك اللاعبين كثيراً.
ماذا ينقص الهلال حتى يكون مؤهلاً للحصول على اللقب الأفريقي؟
الهلال نادي كبير ومن المفترض أن يضم مجموعة من اللاعبين أصحاب المهارات العالية والخبرات التراكمية ولكن المجموعة الحالية من اللاعبين الوطنيين في حاجة للاعب ارتكاز قوي مع الشغيل ويجيد أيضاً صناعة اللعب حتى يتحرر الغاني نيلسون أكثر ،كما أن المهاجم كيبي مهاجم صاحب إمكانات كبيرة ولكن تنقصه الشراسة والخبرة في البطولات الأفريقية التي تحتاج لمهاجم قوي وشرس، ولذلك كنت أنوي التعاقد مع مهاجم قادر على العمل في العمق ولاعب صندوق يجيد التهديف بالقدمين والرأس .أما في خط الدفاع وبعودة الإثيوبي أبيباو بوتاكو والمالي كانوتيه إضافة لعبد اللطيف بوي فلن تكون هناك مشكلة.
هل كانت هناك تدخلات في الشأن الفني من أي جهة خلال فترتك في الإدارة الفنية لفريق الكرة بنادي الهلال؟
كما أسلفت فأنا مدرب محترف واحترم عملي جداً ولا يمكنني السماح لأحد بالتدخل في الشأن الفني، وأنا على رأس الجهاز الفني، ولذلك أقول: إن هذا لم يحدث معي خلال فترتي مع نادي الهلال ولن أسمح بحدوثه طوال مشواري في عالم التدريب.
كلمة أخيرة
أشكر مجلس إدارة نادي الهلال بقيادة رئيس النادي أشرف الكاردينال على إتاحتهم لي الفرصة للعمل في نادي الهلال العظيم ..النادي الكبير في القارة الأفريقية وأقول لجماهير النادي واصلوا وقوفكم الرائع خلف الفريق في جميع المباريات وحتماً سينال الفريق يوماً ما لقب البطولة الأفريقية بالإهتمام ببعض التفاصيل الصغيرة والتي عادة ما تصنع الفارق.
هؤلاء كانوا في وداع باترك ومعاونيه
حرص الباشمهندس عاطف النور مدير الكرة بنادي الهلال إلى جانب الأستاذ هاشم كامل ود اللواء الموظف بالعلاقات العامة على وداع المدير الفني السابق البلجيكي باترك أوسيموس ومعاونيه جوليك مدرب الأحمال ومرواني المدرب العام وفيليب مدرب الحراس، وقد تابعوا إجراءات سفر المدرب ومعاونيه حتى توجههم إلى الطائرة مما ترك أثراً طيباً في نفس المدرب ومعاونيه.

قوون




Comments are closed.