الرئيسية منوعات “كارلوس”…قصة أخطر سجين في العالم ، قبض في السودان

“كارلوس”…قصة أخطر سجين في العالم ، قبض في السودان




يعد الفنزويلي “راميريز سانشيز” المعروف باسم “كارلوس” أحد أخطر رجالات العمليات السياسية السرية في العالم خلال النصف الثاني من القرن العشرين، وفي أوج الحرب الباردة بين الغرب والكتلة الشرقية.”كارلوس” و الذي اعتنق الإسلام سنة 2001 وهو في سجنه في فرنسا، سبق له أن ارتبط بمجموعات شيوعية متطرفة حيث تلقى تدريبات خاصة على حرب العصابات في كوبا، وتدريبا عاليا على السلاح والمتفجرات مع الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.وتختلف الآراء حول هذا الشخص الغامض، فهناك من يعتبره بطلا ثوريا ويستدل بعملياته الشهيرة كإختطافه ل11 وزيرا للنفط في اجتماع لمنظمة الدول المصدرة للبترول “أوبيك” في فيينا عام 1975 في حين يتهمه خصومه في الدول الغربية بأنه مجرد قاتل مرتزق.

وسبق ل”كارلوس” أن حاول إغتيال ملك الأردن “حسين بن طلال” ثلاث مرات، الأولى في باريس، والثانية في النمسا، والأخيرة في قصره الملكي بعمّان.

وبعد سنين من المطاردة والتخفي، ألقي القبض عليه في السودان عام 1994 في عملية استخباراتية بالتنسيق بين فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية والسودان.




Comments are closed.