الرئيسية منوعات جدل في السعودية بعد ظهور زوجة رئيس هيئة الامر بالمعروف دون نقاب في التلفزيون

جدل في السعودية بعد ظهور زوجة رئيس هيئة الامر بالمعروف دون نقاب في التلفزيون




تجدد الجدل في السعودية بشأن فرضية النقاب بعد ظهور الرئيس السابق لهيئة الأمر بالمعروف مع زوجته في لقاء تليفزيوني وهي لا ترتدي النقاب. جاء هذا بعد جدل أثاره الغامدي بعد فتواه بعدم فرضية ارتداء النقاب وبجواز تزين المرأة.

اشتعل الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بعد ظهور أحمد بن قاسم الغامدي، الرئيس السابق لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في مكة، مع زوجته وهي كاشفة عن وجهها في إحدى المقابلات التليفزيونية.

وكان الجدل قد بدأ عندما أجاب الغامدي على إحدى الفتيات التي سألته عبر موقع تويتر عن حكم وضع صورتها على موقع “تويتر”، قائلا إن الأمر لا مشكلة فيه كما قال لها إن كشف وجهها وكفيها يكفي ولا يتعين عليها تغطية وجهها. وفتحت الحلقة باب الجدل حول الآراء المختلفة لتغطية وجه المرأة وبدأ مناهضو الفكرة في سرد أدلة تؤكد وجوب تغطية الوجه ليرد عليهم من يتفقون مع رأي الغامدي، الذي يعرف نفسه على صفحته في تويتر بأنه “طالب علم وباحث شرعي مهتم بنشر العلم ووسطية الإسلام وعدله وسماحته”.

لم يتوقف الجدل عند حد عرض الحجج والأدلة فحسب بل كانت هناك انتقادات تنوعت بين من يحذر من “فتنة عظيمة” بدأت بهذه الفعلة ومن رأى فيه أنه يدعو “للتعري”، كما نشر البعض صورة الشيخ بجانب زوجته وقارنها بصور نساء منقبات في إحدى دول أوروبا.

ورأى أحد المغردين أن هذا الجدل يعكس “ذروة النفاق المجتمعي أن يشكل 73 بالمئة من نسبة مشاهدة أحلام ونانسي في آرب أيدول ثم ينكر صورة زوجة فضيلة الشيخ”. في الوقت نفسه أعرب بعض رجال الدين عن دعمهم لموقف الغامدي.

ا.ف/ ع.ج.م DW




Comments are closed.