الرئيسية أخبار المريخ يتجه نحو طاقم أجنبي كامل الدسم

المريخ يتجه نحو طاقم أجنبي كامل الدسم




غارزيتو يتمسك بابنه كمُعد بدني ويتحدث عن مؤهلاته كمدرب عام
الجزائري حكيم سبع مدرباً للحراس.. والعابد يحافظ على موقعه
برغم أن التأكيدات كانت تشير إلى أن الفرنسي دييغو غارزيتو سيكون الأجنبي الوحيد في الجهاز الفني للفرقة الحمراء لتكرار تجربة المدرب الألماني اوتوفيستر الذي تولى تدريب الفرقة الحمراء مع طاقم وطني خالص ضم مازدا كمدرب عام وعوض يس مدرباً للياقة والطيب سند مدرباً للحراس وابراهومة كمدرب مساعد لكن الفرنسي غارزيتو يمضي حتى الآن بالمريخ نحو طاقم أجنبي خالص سيما بعد اصراره على الاستعانة بابنه انطونيو والذي تسبب في ابعاد التاج محجوب عن منصب المدرب العام بالفرقة الزرقاء.
أكثر من مرة أكد برهان تيه المدرب العام للمريخ بقاء هيثم الطيب في تدريب الحراس وعبد العظيم جابر كمُعد بدني وقال إن المجلس لم يتفاكر معه بخصوص ابعاد هذا الثنائي مشدداً على أن غارزيتو سيعمل لوحده مع الطاقم الوطني الذي جدد المجلس الثقة فيه، وبعد أن تواترت الأخبار عن وصول ابن غارزيتو انطونيو ليعمل إلى جواره سارع مجلس المريخ على لسان أمينه العام الفريق طارق عثمان الطاهر لنفي الخبر لكن كل مانفاه الفريق طارق وبرهان تحول إلى حقيقة ليصبح النفي في المريخ اثبات، فعندما أشارت الصدى إلى أن المريخ في طريقه للتعاقد مع مدرب أجنبي جاء النفي السريع من الفريق طارق الذي نفى رغبة المريخ في التعاقد مع مدرب أجنبي وأثنى على برهان ومحسن وأكد تمسك المجلس بهما لتدور الأيام ويتعاقد المريخ مع مدير فني أجنبي وفي الطريق المزيد من الأجانب الذين سيعملون في الجهاز الفني للمريخ والذي يتجه بقوة لأن يصبح أجنبياً بالكامل.
اعفاء مدربي الحراس واللياقة
في خطوة لم تكن مُفاجئة لأحد حتى الذين تمت اقالتهم أقدم المجلس على تسليم هيثم الطيب مدرب حراس الفرقة الحمراء وعبد العظيم جابر خطاب شكر على الفترة التي أمضياها مع المريخ وعلى وجه السرعة كان البديل جاهزاً من قِبل الفرنسي غارزيتو الذي قدم رسمياً ابنه انطونيو ليعمل إلى جواره في الجهاز الفني للفرقة الحمراء حتى يتولى الجانب البدني كمدرب لياقة مع الحديث عن قدرات ابنه كمدرب حاصل على الرخصة الأمر الذي يشير إلى أن المدرب الفرنسي يرغب في أن يكون ابنه معاوناً له إلى جانب اشرافه على الجانب البدني برغم أن عدد من الذين تابعوا مسيرة انطونيو وفي مقدمتهم المدرب الديبة حذّروا المريخ بشدة من مغبة الاقدام على التعاقد مع الابن الذي يتدخل في كل صغيرة وكبيرة ويفسد عمل والده ولكن المجلس مضى قدماً في الاستجابة لكل ما طلبه المدرب الفرنسي ووافق على تعيين ابنه كمدرب لياقة الأمر الذي يمثل تهديداً حقيقياً لاستمرارية برهان ومحسن في الجهاز الفني سيما وأن الابن له تجربة سابقة مع الهلال عندما استعان مجلس الأمين البرير بالمدرب التاج محجوب لكن سرعان ما نجح الابن في الاطاحة به، هذا فيما يتعلق بملف مدرب اللياقة وربما المدرب العام أما بخصوص مدرب الحراس فقد استعان غارزيتو بنفسه بالمدرب الجزائري حكيم سبع وهو من الكوادر المميزة والمؤهلة للقيام بعمل كبير في حراسة المرمى بالمريخ بحُكم خبراته النوعية حيث عمل سبع في عدد من الأندية الجزائرية مثل وفاق سطيف وشباب قسطنطينة وغيرها من الأندية الكبيرة الأمر الذي يجعله مؤهلاً لتحقيق نجاح كبير مع الفرقة الحمراء.
العابد يحافظ على موقعه
سيحافظ التونسي أحمد العابد على موقعه كاختصاصي علاج طبيعي بعد أن ظل العابد صامداً مع كل الأجهزة الفنية التي تعاقبت على تدريب الفرقة الحمراء حيث قدمه للمريخ مواطنه الكوكي وبعد رحيله تمسك المريخ بخدماته بحُكم العمل المميز الذي ظل يقوم به وساعد به كل اللاعبين الذين عادوا من الاصابة في العودة للملاعب على وجه السرعة وبالتالي سارع مجلس المريخ بتجديد تعاقده معه فور انتهاء عقده وفرض على غارزيتو أن يتعامل معه كأمر واقع وبالتالي سيكون العابد في الجهاز الفني الجديد للفرقة الحمراء.
المجلس متمسك بالطاقم الوطني
يدين مجلس المريخ بفضل كبير للثنائي الوطني برهان تيه ومحسن سيد بعد أن قاما بعمل كبير في بناء فريق جديد وقوي فضلاً عن تحقيق الانجاز اللافت بقيادة الفرقة الحمراء للحصول على بطولة سيكافا لذلك تولى جمال الوالي رئيس النادي بنفسه أمر اقناع برهان ومحسن بمواصلة المشوار إلى جوار المدرب الفرنسي وسيحاول الوالي لدى جلوسه مع غارزيتو الحديث معه عن الدور الكبير الذي لعبه الرجلان في بناء الفريق الحالي للمريخ والترتيبات الجيدة التي قاما بها من أجل تدعيم صفوف الفريق بعناصر جيدة وتوفير اعداد نموذجي له وبالتالي سيمثل المجلس بقيادة الوالي خط الدفاع الأول عن الثنائي الوطني الذي قام بعمل كبير في الفرقة الحمراء وأصبح يُحظى بمكانة خاصة عند مجلس الإدارة وجماهير النادي التي تقدّر العمل الكبير الذي قام به برهان ومحسن.




Comments are closed.