الرئيسية أخبار اليوناميد قلقة من الاعتداءات على منسوبيها بدارفور

اليوناميد قلقة من الاعتداءات على منسوبيها بدارفور




أبدى رئيس بعثة الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة بدارفور (اليوناميد) إبيدون باشوا قلقه وأسفه الشديد لما تتعرض له البعثة وأفرادها من اعتداءات وهجوم من قبل العصابات المتفلتة والمجرمين، وطالب حكومات ولايات دافور والأجهزة الأمنية بمحاصرة النشاط الإجرامي وملاحقة الجناة وتقديمهم للعدالة قبل أن يتمكنوا من الإفلات، وأكد خلال لقائه والي جنوب دارفور أمس بنيالا ثقته في الشرطة السودانية وكافة الأجهزة الأمنية وقدرتها في القضاء على كافة مظاهر التفلت والنشاط الإجرامي مشيراً إلى ضرورة تكوين آلية ثلاثية تضم حكومة الولاية واليوناميد والوكالات الأممية لتمكين النازحين من العودة لمناطقهم وتقديم الخدمات اللازمة لهم مقراً في الوقت ذاته بنجاح حكومة الولاية في كبح جماح الإجرام وفض النزاعات والصراعات القبلية من خلال المصالحات منبهاً الى ضرورة إيجاد الضمانات الكافية والتزام الأطراف المتصالحة بعدم العودة للحرب مجدداً وأضاف: (نؤكد إن جلب الأطراف لتوقيع الصلح ليس كافياً ولكن المهم التزام الطرفين بعدم العودة للحرب)، وطالب الحكومة بحسم مسألة الديات التي قال إن بعض الجهات تبالغ في فرضها، مؤكداً دعم البعثة لبرامج حكومة الولاية من خلال التنسيق والتعاون المشترك وتابع: (دعونا نعمل معاً فنحن أتينا بعلم الحكومة السودانية ولسنا في إطار منافسة فنجاحنا نجاح لكم)، غير إنه عاد وأكد أن علاقة البعثة مع الحكومة ممتازة ومتناغمة، وحول ادعاءات قضية تابت بشمال دارفور فقد وصفها باشوا بالادعاء الخطير جداً، وقال في حديث مقتضب: (قمنا بزيارة للمنطقة ولكن ثلاث ساعات ليست كافية وإذا حصلنا على إذن مرة أخرى سنستجلي الحقائق ونقدمها مجردة)،

الجريدة




Comments are closed.