الرئيسية أخبار بعثة اليوناميد تبرئ الجيش السوداني من تهمة اغتصاب بـ «تابت»

بعثة اليوناميد تبرئ الجيش السوداني من تهمة اغتصاب بـ «تابت»




سير مواطنو وحدة تابت الإدارية بشمال دارفور مسيرات غضب احتجاجاً على شائعات اغتصاب بنات المنطقة، فيما طالبت حكومة الولاية اليوناميد بالاعتذار رسمياً عن نقل الشائعة وتكذيبها، وأكدت أنها قامت بالتحقق ميدانياً من عدم حدوث أية حالات اغتصاب بالمنطقة، في ذات الوقت الذي برأت فيه اليوناميد، القوات المسلحة من تهمة اغتصاب فتيات في دارفور، وأكدت أنها لم تجد أي دليل على وجود أية حالة اغتصاب في قرية تابت الواقعة على بعد «49» كيلو متراً جنوب غربي مدينة الفاشر حاضرة شمال دارفور.

وقال والي شمال دارفور بالإنابة آدم محمد حامد النحلة في مؤتمر صحفي نهار أمس، إن الحكومة لن تجامل اليوناميد على الكذب، وطلب من رئيس البعثة تصحيح المعلومة لكل وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والإنترنت، علاوة على الاعتذار لأهل منطقة تابت.
من جهته، قال مسؤولون مكلفون من قبل اليوناميد بالتحقيق في الحادث في مؤتمر صحفي مشترك مع والي الولاية المكلف في الفاشر، إنهم زاروا المنطقة ولم يعثروا على أي دليل لحالة اغتصاب أو تورط للجيش السوداني في أي انتهاكات. وأكد رئيس بعثة التحقيق أنهم أرسلوا تقريراً ينفي الواقعة بشدة إلى مقر الأمم المتحدة بنيويورك وجنيف، وأضاف رئيس بعثة التحقيق قائلاً: «علمنا بالموضوع من خلال بثه في إذاعة دبنقا، وبعد أن ذهبنا إلى المنطقة المذكورة تبين لنا أنه لا يوجد دليل على وقوع انتهاكات من ذلك النوع».

الانتباهة




Comments are closed.