الرئيسية أخبار أزمة دبلوماسية بين الخرطوم والقاهرة بسبب جمعة حقار

أزمة دبلوماسية بين الخرطوم والقاهرة بسبب جمعة حقار




كشفت مصادر عن أزمة دبلوماسية بين السودان ومصر، عقب توجيه الخرطوم اتهامات للقاهرة بالتواطؤ وتهريب القائد العام لجيش حركة تحرير السودان الفريق جمعة محمد حقار من على أراضيها، وصرح مصدر دبلوماسي رفيع لـ«الإنتباهة» بأن الأزمة نشبت بين البلدين عقب قيام السلطات المصرية بعلاج المتمرد جمعة محمد حقار لأكثر من ستة أشهر ونقله إلى جوبا بدولة الجنوب، وأضاف المصدر بأن السلطات المصرية رفضت طلب الخرطوم بتسليم الفريق جمعة محمد حقار عقب القبض عليه في مطار القاهرة أثناء مغادرته إلى جوبا بجواز سفر سوداني مزور، وأشار الدبلوماسي إلى أن السلطات المصرية رفضت محاكمته أوترحيله للسودان، ما يشجع على خرق قوانين الهجرة وتراجع ملفات التعاون بين البلدين، وقال المصدر إن رفض السلطات المصرية أعاد العلاقات بين البلدين للمربع الأول وجاء بعكس الروح التي سادت العلاقة بين البلدين، عقب زيارة الرئيس عمر البشير للقاهرة التي طوت الفتور بينهما.

ونبّه المصدر بأن القاهرة بتصرفها تكون قد دعمت أطرافاً مسلحة وساهمت في إفلات مطلوب للعدالة في السودان، حيث يواجه جمعة حقار تهماً تتعلق بجرائم في دارفور على خلفية اشتراكه في الهجوم على مدينتي الفاشر ومليط، والهجوم على مدينة برام بجانب الهجوم على منطقة قريضة، ويبين المصدر بأن حقار مسؤول عن مقتل مدنيين وعسكريين وتصفية المئات من المواطنين إلى جانب تدمير عدد من المنشآت والمرافق العامة والخاصة.

صحيفة الإنتباهة




Comments are closed.