الرئيسية أخبار الشعبي: البلاد تاني لن تحكم (بالزندية)

الشعبي: البلاد تاني لن تحكم (بالزندية)




دعا مساعد رئيس الجمهورية ـ نائب رئيس حزب المؤتمر الوطنى بروفيسور إبراهيم غندور القوى السياسية بالبلاد إلى الاستعداد المبكر للانتخابات المقبلة لأنها الطريق الأوحد للتداول السلمي للسلطة وقال غندور لدى مخاطبته أمس المؤتمر الثالث لقطاع الطلاب بحزب الأمة الفيدرالي إن الحوار نقل السودان إلى مربع جديد لعمل حراك لمزاولة النشاط الدميقراطى مشيراً الى أن الحوار والوفاق الوطني سينتهي بالبلاد إلى ثوابت سياسية وطالب غندور الأحزاب السياسية إلى التجديد في بناء الحزب والمؤسسية مشيراً الى أن الأحزاب التي لن تتجدد ستتبدد وتتشتت ووصف غندور بعض الأحزاب بأنها تريد أن تنوم كأهل الكهف ثم تأتي بعملتها القديمة للسلطة
وفي السياق ذاته قال الأمين السياسى للمؤتمر الشعبي كمال عمر إن البلاد في حاجة ماسة لوفاق شامل مشيراً الى أن التصويت في الانتخابات المقبلة لن يكون للسيد الشيخ كما يحدث سابقاً وتابع: إن البلاد لا يمكن أن تحكم بقوة “الزندية” وإنما بالديمقراطية وصناديق الاقتراع.
وقال كمال عمر إن المؤتمر الشعبي قبل الحوار لأنه أنسب الخيارات للشعب السوداني بعد أن جربت البلاد الحرب وقال إن الأزمة في السودان ليست أزمة حكومة وإنما أزمة أحزاب وإذا ذهبت الحكومة لن تستطيع الأحزاب بحالتها الراهنة تقديم حاجة للوطن
وأكد الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي أن انطلاق الحوار الوطني فتح الباب واسعاً لوفاق سياسي حقيقي بين السودانين ووجدنا حزب المؤتمر والأحزاب الأخرى المشاركة في الحكومة حاجة تانية بخلاف ما كنا نعتقد مشيراً أن لحزب المؤتمر الشعبي تصور لمؤتمر يجمع السودانين.
وقال رئيس حزب الامة الفيدرالي أحمد بابكر نهار إن الاهتمام بالمصلحة الشخصية السعي نحو المناصب والمال أضر بالسياسة في السودان مناشداً الحركات المسلحة إلى الجنوح للحوار الوطني من أجل الإصلاح والتغيير وأكد أن الانتماء للحزب من أجل الوطن وليس لأهداف أخرى، وقال لجماهير حزبه من جاءوا لأجل السلطة أو المال بأنهم لا مكان لهم بيننا.

الجريدة




Comments are closed.