أوقفت مباحث ولاية الخرطوم وشرطة محلية أمبدة (5) متهمين قاموا باحتجاز مواطن وطالبوا أهله بفدية قدرها (180,000) جنيه .

وتعود تفاصيل الحادثة الى ورود بلاغ من مواطن لشرطة أمبدة شرق قال فيه إن مجهولين احتجزوا والده الذي يبلغ من العمر (55) عاماً واتصلوا عليه مطالبين بفدية مقدارها 180,000 جنيه ، وقامت الشرطة بتكليف فريق من مباحث الولاية ؛ بالتنسيق مع شرطة محلية أمبدة ومتابعة المعلومات ، وفي الساعات الأولى من الصباح تم تحديد موقع الاحتجاز ، وهو شقة مستأجرة بالصافية ببحري ؛ وتمت مداهمتها والقبض على المتهمين الخمسة ، وتم العثور على المواطن المختطف داخل الشقة ، وقد تعرض للضرب والتعذيب من قبل المتهمين. وتم فتح بلاغ في مواجهة المتهمين تحت المادة 165/176/144 من القانون الجنائي بقسم شرطة أمبدة شرق.

تجدر الإشارة إلى أن أسرة المختطف كانت بصدد بيع منزلها لدفع الفدية إلا أن المباحث قد وصلت للمتهمين في الوقت المناسب ، هذا وقد أشاد اللواء شرطة ” إبراهيم عثمان ” مدير دائرة الجنايات بمجهودات أفراد المباحث ؛ حيث أنه وقف على البلاغ وتابع مع القوة الى أن تم القبض على الجناة ، مؤكداً أن شرطة الولاية ستظل بالمرصاد لكل من تسول له نفسه العبث بأمن المواطنين وممتلكاتهم.

صحيفة المستقلة