كشف البرلماني المستقل محمد الصديق دروس عن معلومات خطيرة بشأن تعيينات الدستوريين بالحكومة، وقال خلال جلسة الهيئة التشريعية أمس إن هناك دستورياً بأحد مواقع الدولة يعاني من الجنون وقال: «كان مقيداً في مسيد وأعرفه جيداًَ»، وأعلن عن تعيين آخر يعاني من فقدان الذاكرة ويستعين بالقوائم لمعرفة أسماء منسوبي حكومته.

الانتباهة