الرئيسية أخبار سعاد الفاتح للبشير: الحكاية الجاية دي حارة وإذا لم تنتبه حتفرتق “هي لله هي لله وليس لشئ آخر، وأضافت: دا المقعدنا للآن”

سعاد الفاتح للبشير: الحكاية الجاية دي حارة وإذا لم تنتبه حتفرتق “هي لله هي لله وليس لشئ آخر، وأضافت: دا المقعدنا للآن”




حذرت القيادية بالحركة الإسلامية ونائبة البرلمان سعاد الفاتح من تضعضع وانهيار تجربة الإنقاذ بسبب الانشغال بانتخابات الولاة وقالت: “الجاية دي حارة شديد وإذا لم ننتبه للحكاية دي حتتفرتق وتنزل من أصابعنا” ودعت الرئيس عمر البشير للاحتكام الى القرآن الكريم في تعيين الولاة وترجيح كفة القوي الأمين، لكنها شددت في نفس الوقت على اتخاذ إجراءات محاسبة صارمة تجاه الولاة المقصرين.
وأقرت سعاد بتأخر مراجعة تجربة الحكم اللامركزي ووصفت ما يحدث الآن بالمحمدة مشيرة الى أن الإنقاذ قامت منذ البداية على شعارات “هي لله هي لله وليس لشئ آخر، وأضافت: دا المقعدنا للآن” واعتبرت أن المؤتمر الوطني والأحزاب الأخرى لديها أرصدة من الأقوياء الأمناء لتحمل أعباء الولايات، ودعت الرئيس عمر البشير للاحتكام الى القرآن الكريم في تعيين الولاة وترجيح كفة القوي الأمين، مع مراعاة إحكام الاختيارات التي تمثل أهل السودان وأضافت: لا يمكن أن “نلبس ديمقراطية ويستمنستر طاقيتنا” وأردفت: الديمقراطية بمعناها الغربي لا تصلح للسودان.
ووجهت انتقادات لأعضاء البرلمان وقالت: “نحنا قاعدين خاتين يدنا في الموية الباردة وننتقد وننتقد ونحن السبب في الفساد والفقر” وأردفت: “دي بقاقة ووجعة لو ما طلعناها حنموت”.

الجريدة




Comments are closed.