Home منوعات إذا كنت تتعرض للدغات البعوض أكثر من غيرك.. إليك السبب

إذا كنت تتعرض للدغات البعوض أكثر من غيرك.. إليك السبب

43 second read
0
0
0




يشكو بعض الناس تعرضهم إلى قرصات البعوض أكثر من غيرهم، ويسبب الأمر بالنسبة لهم الكثير من الانزعاج والحكة، إلا أن دراسة حديثة أوردها موقع “netdoctor” أوضحت السبب.
وإن كنت من هؤلاء الناس، فبالطبع ليس أن الأمر يعود لأنك “حلو جدا” كما تخبر بعض الأمهات أطفالهن بذلك. إذ أوضحت الدراسة التي أهم أن الباحثين من مدرسة لندن للصحة والطب الاستوائي استخدموا طريقة غريبة للوصول إلى السبب.
إذ أظهرت الدراسة أن العامل الوراثي يعد أهم الأسباب، مضيفة أن التوائم المتطابقة أكثر عرضة من غيرها إلى اللدغ، بالإضافة إلى الأمهات الحوامل، وبعض الأشخاص الذين لديهم إفرازات معينة في جسمهم.
وتوصل العلماء إلى هذه النتيجة من خلال دراسة الجوارب النتنة لدى التوائم المتطابقة، الذين يمثلون الأكثر عرضة للدغ من البعوض.
واستخدموا التوائم لأن دراسة سابقة وجدت أن البعوض يفضل التوائم بشكل عام، والمتطابقة منها بشكل خاص، أكثر من التوائم غير المتطابقة.
وأجرى الباحثون دراستهم على 200 زوج من الجوارب النتنة، لمعرفة ما الذي يجذب البعوض تحديدا لدى التوائم المتطابقة، من خلال إفرازات جسدهم، لعلهم يتوصلون إلى مركب للتخلص من مثيرات البعوض في الجسم.
ويأمل العلماء في معرفة أي أقدام تنتج المواد الطاردة والمواد الكيميائية الجذابة للبعوض.
ونقلت الدارسة أنه من المعروف أن العامل الوراثي يمثل 85 في المئة من قابلية الإنسان للدغات الحشرات، مع وجود بعض العناصر مثل تركيزات عالية من المنشطات أو الكوليسترول.
وقالت إن البعوض يستهدف الناس الذين ينتجون كميات زائدة من أحماض معينة، مثل حمض اليوريك، في حين أن النساء الحوامل أيضا أكثر عرضة للدغ البعوض.
وعلى الرغم من كل البحوث، لا يزال العلماء يعتقدون أنهم يحتاجون إلى وقت طويل للتوصل إلى طريقة تمنع لدغات الحشرات. وأوصت حتى ذلك الحين، بما أوردته دائرة الصحة الوطنية في بريطانيا، ارتداء قمصان طويلة بأكمام وسراويل طويلة، واستخدام طارد الحشرات.
(عربي 21)







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.