Home أخبار طه .. لغز رئاسي: منع سفر ثم سماح.. صراعات مراكز أم أزمة الخليج؟

طه .. لغز رئاسي: منع سفر ثم سماح.. صراعات مراكز أم أزمة الخليج؟

42 second read
0
0
2




لا زال الغموض يكتنف مصير مدير مكاتب المشير عمر البشير الفريق طه عثمان بعد أن رشحت تسريبات بإقالته من مناصبه المتعددة فيما أكدت مصادر صحفية في الخرطوم خبر منعه من السفر الى الرياض وفي اللحظات الأخيرة رشحت أنباء عن اطلاق سراحه والسماح له بالسفر الى البحرين فجر اليوم الأربعاء.

وأشارت صحيفة ” الأحداث ” الإلكترونية أمس ألى أن السلطات الأمنية منعت طه من السفر الى الرياض ضمن وفد سعودي. وأشارت مصادر إلى أن طه كان مسافرا على الدرجة السياحية العادية بجواز سفر سعودي، وكانت المملكة قد منحت طه التابعية السعودية.

ويشغل الفريق طه عثمان الحسين منصب وزير الدولة برئاسة الجمهورية السودانية، ومدير مكاتب المشير عمر البشير، وتصاحب الرجل في تحركاته الكثير من القصص حتى يبدو في وضع ” الرجل الأسطورة” أو تكرار نسخة وزير رئاسة الرئيس الأسبق جعفر محمد نميري وساعده بهاء الدين محمد ادريس. ودارت حول بهاء الدين كثيراً من القصص حول ولوغه في الفساد وعقد صفقات كبيرة يتحصل فيها على نسبة ( ١٠٪) حتى لقب باسم ” مستر تين بيرسنت”. ورحل بهاء الدين في هدوء في لندن بعد صراع مع المرض قبل سنوات.

وتضاربت التبريرات لفك لغز طه المثير، وفيما يفسرها البعض الى أنها صراعات مراكز قوى، وملفات فساد، ربطت جهات أخرى الأمر بالأزمة الخليجية.

وكانت تسريبات قد أشارت الى اعفاء طه من جميع مناصبه على خلفية صراعات مراكز القوى داخل المجموعة الحاكمة، إلا أن مراقبين استبعدوا قرار الاعفاء في الوقت الراهن لما يمكن فهمه بأنه رسالة موجهة الى الرياض وأبوظبي والمنامة فحواها الانحياز الى قطر في صراعات دول الخليج الأخيرة.

وأشارت المصادر كذلك الى أن طه مرتبط بملف التطبيع مع الولايات المتحدة الأمريكية مما يقلل من نسبة احتمال الاطاحة به في هذه المرحلة. وفي ذات السياق اشارت المصادر الى أن طه حول الى حسابه مبلغ ٢٣٠ مليون دولار في احد البنوك العربية ومن ثم اغلق هاتفه المحمول. وأكدت مصادر مطلعة أن السلطات الأمنية اعتقلت طه لساعات ثم سمحت له بالسفر على طيران الخليج فجر اليوم الأربعاء الى البحرين.

*لقاء صحفي سابق لطه عثمان








علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.