Home أخبار الكشف عن اختلاط مياه النيل بـ”250″ طناً من الزئبق في “أبو حمد”

الكشف عن اختلاط مياه النيل بـ”250″ طناً من الزئبق في “أبو حمد”

42 second read
0
0
0




سخر حسن عبد القادر هلال وزير البيئة من مطالبة البعض بإيقاف نشاط التعدين التقليدي في البلاد، واعترف هلال في خيمة الصحافيين بأن التعدين التقليدي يمثل أحد فروع التلوث البيئي في السودان، لكنه أضاف أن “إيقافه ليس هو الحل فلو أوقفنا التعدين فمن الأولى أن نوقف المطابع لأن أحبارها أيضاً من الملوثات”. واعتبر هلال أن غياب الالتزام بـ(النظام) عند عدد كبير من السودانيين من أهم المشكلات التي تقابلهم في وزارة البيئة لكنه كشف أن قانون البيئة للعام 2017 سيحوي عقوبات من شأنها التقليل من المخاطر الناجمة عن سلوكيات البشر.
فيما كشف مبارك عباس رئيس اتحاد المعدنين التقليديين عن اختلاط مياه النيل بحوالي (250) طنا من الزئبق في منطقة أبو حمد بولاية نهر النيل، وعاب مبارك على السلطات المحلية اهتمامها بالجبايات على حساب ترقية بيئة العمل في مناطق التعدين الأهلي. وقالت حياة الماحي رئيسة لجنة الطاقة والتعدين إن “البرلمان يقوم بدوره في متابعة التأثيرات السلبية على عمليات التعدين الأهلي دون انتهاج خيار إيقافه فالأولوية هي الآن إصلاح بيئة العمل لما يزيد عن المليونين وخمسمائة ألف شخص يمتهنون التعدين في ولايات السودان المختلفة” وأضافت: “المشكلة أن عدداً كبيراً من المعدنين أميون لا يجيدون القراءة والكتابة وبالتالي لا يعرفون المخاطر المترتبة على عملهم وعلى المحيطين بهم”.

اليوم التالي







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.