Home منوعات بالأخص “خلصانة بشياكة” وبرنامج رامز جلال.. مجلس الإعلام: إيحاءات جنسية وسياسة وإساءة لمصر في 21 مسلسلاً رمضانياً

بالأخص “خلصانة بشياكة” وبرنامج رامز جلال.. مجلس الإعلام: إيحاءات جنسية وسياسة وإساءة لمصر في 21 مسلسلاً رمضانياً

42 second read
0
0
0




انتقد المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام المصري، عدداً من المسلسلات والبرامج والإعلانات، التي تُعرض حالياً على الفضائيات المصرية منذ بداية شهر رمضان، وخص بالذكر نحو 21 عملاً فنياً.

وأورد في بيانه الصادر، الأربعاء 7 يونيو/حزيران: “من الممكن التمييز بين بعض الأعمال القليلة الهادفة، والتي التزمت بقواعد الآداب العامة نسبياً، وبين الكثير من الأعمال التي اعتمدت أساساً على الابتذال اللفظي والمشاهد الجرئية والإسقاطات السياسية، دون الاهتمام بالمضمون ولا بالرسالة الحقيقية التي تريد تقديمها”.

أولاً: المسلسلات

تجاوزات لفظية

وذكر المجلس مسلسلات بعينها، رأى أنها احتوت على كمٍّ هائل من التجاوزات اللفظية، التي وصلت إلى “درجة غير مسبوقة من الوقاحة والفجاجة، والخوض في أعراض الأمهات”، حسب البيان.

ومن المسلسلات التي أوردها: “خلصانة بشياكة، ريح المدام، الحرباية، أرض جو، عفاريت عدلي علام، الحلال، قصر العشاق”، فيما ذكر جُملاً بعينها، رأى أنها تجاوز لفظي.

ووردت تلك الجمل على لسان الممثل أحمد مكي، وأحمد فهمي، والممثلة هيفاء وهبي، وغادة عادل، وعادل إمام، وبيومي فؤاد، على الترتيب، في المسلسلات التي أدوا بطولتها.

إيحاءات جنسية ومشاهد منافية للآداب

وتحدث التقرير أيضاً عن وجود إيحاءات جنسية “فجَّة”، وذلك في مشاهد بمسلسلات: “ريح المدام، والحرباية، وعفاريت عدلي علام، وأرض جو، وهذا المساء، والحلال، وخلصانة بشياكة”، مؤكداً أن آخر 4 مسلسلات لا تكاد تخلو مشاهدها من الإيحاءات الجنسية.

كما لفت التقرير إلى عرض مشاهد عدة منافية للآداب، مثل “مشاهد غرف النوم الفجة، ومشاهد التحرش الجنسي، وارتداء الملابس المكشوفة، ونساء تراود الرجال عن أنفسهم”، وخص بالذكر مسلسلات: “خلصانة بشياكة، والزيبق، ولأعلى سعر، وعفاريت عدلي علام، والحرباية”.

المخدرات.. العودة للبكارة.. التحرش.. داعش

فيما اعتبر المجلس أن بعض المشاهد اعتبرت دروساً مجانية لتعليم الشباب الممارسات السلبية، مثل تناول المخدرات، مستشهداً بمسلسلي “خلصانة بشياكة، والحرباية”، واختطاف حافلة مدرسية كما في مسلسل “لمعي القط”.

وكذلك لجوء الفتيات الساقطات لطرق الغش الطبي للعودة لبكارتهن مرة أخرى، كما في مسلسل “الحرباية”، وطرق التشاجر بالأسلحة واستخدام العنف لحل أي خلاف، كما في مسلسل “خلصانة بشياكة”.

أيضاً طريقة سرقة الملفات والصور الخاصة من الهواتف المحمولة لابتزاز أصحابها، وكيفية الانضمام لداعش، والتجارة بالبشر، وكيفية التحرش بالصغار، مستشهداً بمسلسل “غرابيب سود”.

أخطاء تاريخية:

كما أشار التقرير إلى وقوع الأعمال الفنية في أخطاء تاريخية، واستشهد بمشهد تقبيل مصطفى النحاس ليد الملك فاروق في مسلسل “الجماعة2″، الذي رآه تشويهاً لشخصية الزعيم الوفدي، وسرقة هواتف محمولة في مسلسل “الزيبق”، رغم أنها لم تكن قد انتشرت لدرجة وجود لصوص لها في الفترة التاريخية التي يناقشها المسلسل، وهي العام 1998.

إسقاطات سياسية وإساءة للمهن
كما اتهم المجلس بعض المسلسلات بعرض إسقاطات سياسية مسيئة، بدايةً من مسلسل “خلصانة بشياكة” الذي مثل زعيماً ديكتاتورياً يعذب معارضيه، ويتلعثم في القراءة، ومسلسل “كلبش” الذي تعرَّض إلى فساد رجال الشرطة.

وأيضاً مسلسل “عفاريت عدلي علام”، الذي عرض استيلاء رجال الأعمال على أراضي الدولة بمساعدة ضباط كبار، مع تناوله فساد بعض الصحفيين ونواب البرلمان.

وبالنسبة للإساءة لبعض المهن، تحدَّث البيان عن مشهد مسلسل “كلبش”، حينما قال البطل إن المحامين يمكن استئجارهم بـ”3 صاغ”، وهو القرش، ويبلغ 1 /100 من الجنيه، وكذلك مسلسل “أرض جو” الذي أهان المضيفات، بحسب البيان، الذي تحدث عن تقديم بلاغات رسمية ضد هذين المسلسلين.

ثانياً: البرامج

تجاوزات لفظية وإساءة لسمعة مصر
اعتبر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام أن برنامجي “رامز تحت الأرض”، و”هاني هز الجبل” أكثر البرامج تجاوزاً في برامج التسلية والفكاهة في الموسم الرمضاني.


إذ أكد احتواءهما على كم هائل من السباب والتجاوزات اللفظية الفجة، إلى جانب توجيه دعاوى للمجلس تتهم رامز جلال بالإساءة لسمعة مصر، بعد أن عرض حلقات لنجوم عرب وعالميين مثل الشاب خالد وشاروخان، وهما يظهران الاستياء الشديد والازدراء الواضح للمقلب “السخيف”، حسب البيان.

ثالثاً: الإعلانات

تجاوز أخلاقي وإساءة لسمعة مصر
المجلس انتقد 5 إعلانات بالاسم، من بينها إعلانات ملابس “الإمبراطور”، وجوارب “قطونيل”، التي اتهمها بالتجاوز الأخلاقي، واحتوائها على إيحاءات جنسية.

فيما اتهم إعلان شركة “فودافون” للاتصالات بالتحريض ضد الأطفال، بينما طال اتهام “الإساءة لسمعة مصر” عملاً فنياً آخر، وهو إعلان بيت الزكاة الذي قدمته الممثلة دلال عبدالعزيز، بينما رأى أن إعلان شركة التكييف “فريش” خرج عن سياق الجذب الجماهيري.

هاف بوست







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.