Home منوعات غادة عبد الرازق ورامز جلال ودنيا سمير غانم وهاني سلامة: نجوم من شاشات رمضان إلى قاعات المحاكم

غادة عبد الرازق ورامز جلال ودنيا سمير غانم وهاني سلامة: نجوم من شاشات رمضان إلى قاعات المحاكم

42 second read
0
0
0




لم تمر أعمال رمضان مرور الكرام، وإنما تسبب بعضها في الوصول بنجومها إلى المحاكم، بعد أن أثاروا بها غضب البعض، الذين قرروا رفع دعاوى قضائية عليهم. “لها” تكشف عن أبرز النجوم الذين يواجهون دعاوى قضائية بسبب أعمالهم الرمضانية.

رامز جلال لا يواجه قضية واحدة بسبب برنامجه “رامز تحت الأرض”، وإنما وجد نفسه في المحكمة مرتين، الأولى عندما قرر المستشار مرتضى منصور؛ رئيس نادي الزمالك وعضو البرلمان المصري، رفع دعوى قضائية ضده يطالب فيها بالقبض عليه وإيداعه مستشفى الأمراض العقلية، بسبب ما يعرضه من مقالب ويعرض حياة ضيوفه للخطر.

أما القضية الثانية، فهي من أحد المؤلفين؛ الذي اتهم رامز وصناع البرنامج بسرقة فكرته من برنامج كان ينوي تقديمه بعنوان “رمال متحركة”، وقام بتوثيقه بالفعل، ولهذا طالب بإيقاف عرض البرنامح والحصول على تعويض.

من جانبه لم يعلق رامز على أي من القضيتين، خاصةً أنه اعتاد على هذه النوعية من القضايا في المواسم السابقة، وكان يواجهها دائماً بالصمت.

الفنانة غادة عبد الرازق وجدت نفسها أيضاً مهددة بإقامة دعوى قضائية ضدها؛ بعد عرض مسلسلها “أرض جو”، الذي تلعب فيه دور مضيفة جوية، حيث شنت مضيفات الطيران هجوماً عنيفاً عليها، وأعلنَّ عن نيتهن مقاضاتها بشكل رسمي، لأن العمل يسيء لهن ولسمعتهن؛ ويحاول تشويه صورتهن في المجتمع.

وأكدت النقابة العامة للضيافة الجوية اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد صناع المسلسل.

وقالت النقابة فى بيان لها، إنه يجب على القائمين على الأعمال الدرامية ضرورة تحفيز الناس للعمل والإنتاج، من خلال التركيز على النماذج الإيجابية في كل المهن، وإنه في مهنة الضيافة الجوية الكثير من الإيجابيات، أبرزهن أسطورة الضيافة الجوية الشهيدة شادية سلامة، والشهداء طاقم رحلة نيويورك والشهداء من طاقم رحلة باريس، مؤكدة أن الحالة الاستثنائية التي تمر بها البلاد تستوجب تكاتف الجميع وبذل المزيد من الجهد والعمل من أجل غد أفضل.

لكن غادة أكدت، في تصريحات خاصة لـ”لها” عدم وجود إساءة لمهنة المضيفات في المسلسل، وأضافت: “كيف أسيء لهن أو لمجال الطيران عموماً وابنتي روتانا تعمل في هذا المجال، عموماً كل شخص من حقه أن يقول رأيه، لكن ما يهمني أن العمل حقق نجاحاً كبيراً”.

نفس الأزمة تعرضت لها الفنانة دنيا سمير غانم، بعد أن اتهمتها المضيفات الجويات أيضاً بالسخرية منهن والإساءة لهن في مسلسلها الرمضاني “في ال لا لا لاند”، الذي تلعب فيه شخصية مضيفة بشكل كوميدي.

لكن الأزمة لم تصل إلى درجة التهديد باللجوء للقضاء، خاصة بعد أن أكد الفنان سمير غانم، الذي شارك في بطولة المسلسل، أن العمل يحترم مهنة الضيافة الجوية ولا يمكن أن يسيء لها، لكنه كوميدي وبالتالي يجب ألا يكون ورتينياً.

النجم هاني سلامة أيضاً وجد نفسه تحت طائلة القانون؛ مع أسرة مسلسله الرمضاني “طاقة نور”، بعد إعلان السيناريست محمد صلاح العزب أنهم سرقوا العمل من سيناريو كتبه وقام بتسجيل ملكيته منذ خمس سنوات.

وأكد محمد صلاح استعداده لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد صناع هذا العمل.

أما روبي فتواجه قضية بسبب مسلسلها “رمضان كريم”، لكن القضية لا علاقة لها بأحداث المسلسل نفسه، وإنما بما وقع خلف الكواليس، حيث أقامت مصممة الأزياء خلود أبو الرجال دعوى قضائية ضد روبي، تتهمها فيها بالتعدي عليها بالضرب والسب والقذف، في كواليس المسلسل.

ويتردد أن خلود كانت سبباً في خلافات بين روبي وزوجها مخرج العمل سامح عبد العزيز، الذي أصر على الاستعانة بخلود في المسلسل رغم اعتراض روبي عليها.

القاهرة (لها)







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.