Home منوعات الإمارات تتصدر الترتيب العالمي لمعدل استخدام الهواتف الذكية

الإمارات تتصدر الترتيب العالمي لمعدل استخدام الهواتف الذكية

45 second read
0
0
0




يرتفع الطلب على الهواتف الذكية بسرعة غير مسبوقة في دول الخليج العربية، حيث تحتل دولة الإمارات المرتبة الأولى عالمياً من حيث استخدام الهواتف الذكية، بنسبة تبلغ 73.8% وفقاً لدراسة أجرتها شركة جوجل مؤخراً.

كما تطوّر أغراض واستخدامات الهاتف الذكي بشكل هائل مع مرور السنوات ليتحول من وسيلة اتصال بسيطة إلى جهاز يعكس شخصية الفرد ورغباته. فقد أصبح واحدة من ضرورات الحياة التي تفيد الشخص وسوق الخدمات على السواء.

وفي هذا السياق، تشهد منطقة الشرق الأوسط نمواً في مبيعات العلامات التجارية المختلفة للهواتف الذكية، في توجه يتوقع له الاستمرار لتدخل منتجاتها الأسواق بسرعة أكبر.

فالعملاء لا يكتفون بالاهتمام بفترة عمل البطارية والكاميرا ومساحة التخزين فقط، بل يبحثون عن أحدث التقنيات وأكثر الأجهزة المبتكرة التي يمكنهم الحصول عليها.

وبالنسبة للعلامات العالمية المرموقة مثل هواوي هونر، فإن ذلك يعني المنافسة للبقاء في الصدارة من خلال الجمع بين أحدث الابتكارات والتصاميم الأنيقة وتقديمها في جهاز يحقق قيمة مضافة مقارنة بالمنافسين.

وبحسب دليل آي دي سي للإنفاق، فمن المتوقع أن ترتفع إيرادات الأنظمة العقلية والذكاء الاصطناعي حول العالم لأكثر من 47 مليار دولار أميركي عام 2020، مقارنة مع حوالي 8.0 مليار دولار في 2016. وتدرك العلامات التجارية العاملة في قطاع الهواتف الذكية أن الصمود في وجه التطورات المتسارعة والمنافسة الشديدة في القطاع يفرض عليها توقع الاحتياجات وتلبيتها، إذ إن الأمر لم يعد مرتبطاً بتلبية الطلب السوقي البسيط.

وتنبع الاحتياجات المتزايدة في القطاع من الإقبال الشديد للجيل الرقمي على التكنولوجيا – وهو إقبال مرتفع بشكل خاص في دول الخليج العربية، بعد أن شهد السكان في سن العمل نمواً ملموساً خلال السنوات الخمس عشرة الماضية، حيث سجلت الإمارات معدل نمو قدره 25% بين عامي 2000 و 2025، وفقاً لدراسة أجرتها وكالة موديز لخدمات المستثمرين.

تمثل التطورات المستمرة في هذه الشريحة الاستهلاكية متطلباً لا بدّ منه، إذ أن الهواتف الذكية لم تعد تقتصر على دورها الترفيهية أو مكانتها كوسائل للاتصال، بل إنها امتداد لشخصية الفرد أقرب إلى مساعد شخصي رفيع الأداء والكفاءة، إلى جانب تصميم أنيق وسعر يحقق قيمة مضافة.

هذا ما تجسده علامة هواوي هونر وتواصل تقديمه من خلال إطلاق الأجهزة المتينة والجميلة، ومنها جهاز honor 8 و honor 8 lite.

تدرك هواوي هونر كل ذلك، مما دفعها إلى الاستثمار في التقنيات الجديدة كالذكاء الاصطناعي لتحافظ على صدارتها في المجال. كما طرحت العلامة مؤخراً جهاز honor Magic، والذي يحتوي العديد من التقنيات المتطورة لتغيّر ملامح الهاتف الذكي وما يتوقعه المستخدمون منه.

يضم الجهاز ميزة الذكاء الاصطناعي المصممة لفهم وتحليل بيانات المستخدمين بهدف توفير السمات التفاعلية الذكية، ليحقق التزام هونر تجاه الابتكار المستمر ووضع التقنيات المتطورة بين أيدي المستهلكين.

البيان







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.