Home أخبار جنة برلمانية: الطريق الصحيح لعلاقة الخرطوم والقاهرة تعززه المصالح

جنة برلمانية: الطريق الصحيح لعلاقة الخرطوم والقاهرة تعززه المصالح

42 second read
0
0
0




أكدت لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان أن تعزيز التعاون وتطوير العلاقات بين شعبي وادي النيل يمثل الطريق الصحيح للمضي قدماً نحو المستقبل، ورحبت بإحياء برلمان وادي النيل الوارد في بيان اللجنة العربية بمجلس النواب المصري، وقال محمد مصطفى الضو رئيس اللجنة إن تعزيز العلاقات بين الشعبين على أساس المصالح، هو الطريق الصحيح للمضي قدماً نحو المستقبل، وأضاف “رغم أنه قد لا يعجب البعض لسوء التقدير أو قلة المعرفة أو العداوة لأي من الطرفين”، مبدياً استعدادهم للقيام بأي خطوة مشتركة في هذا الاتجاه، ودعا الضو في بيان أصدرته اللجنة، أمس (الخميس)، إلى إحياء برلمان وادي النيل برؤية تستوعب التطورات والتغيرات حتى يصبح إطارا حيويا لمناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك على مستوى برلماني البلدين، لتعزيز المصالح المشتركة والدفع بالاتفاقيات إلى حيز التنفيذ، بجانب الحفاظ على العلاقات بينهما (في المستوى الذي يجب أن تكون عليه)، ونبه الضو إلى أجواء غير نقية سادت خصوصية العلاقة بين البلدين، منوهاً بأن مسؤوليتهم كبرلمانيين تتطلب الحفاظ على مصالح ومكتسبات الشعب السوداني وحقوقه وكرامته وعلاقاته الاستراتيجية مع كافة الدول، لاسيما مع مصر، مشيراً إلى أن العلاقات بين البلدين ظلت مبنية على حقائق الجغرافيا والمصالح المشتركة التي جعلت منظومة الأمن القومي لكلاهما حلقة واحدة تستلزم الرشد والعقلانية المتبادلة في التعاطي مع مفرداتها، مؤكدا على أن الجانب السوداني مصمم على الالتزام بما يليه في مجمل القضايا المطروحة على طاولة الحوار، التي تمخضت عن التواصل بين قيادتي البلدين واللقاء بين وزيري الخارجية وما تلاه من إصدار بيان مشترك وانعقاد لجنة التشاور السياسي برئاسة وزيري خارجية البلدين، مبديا أمله في أن تجد حيزا لتنفيذها من الجانب المصري، من أجل المضي قدما في تعضيد وتقوية العلاقات بين البلدين.

اليوم التالي







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.