Home الرياضة أبطال أوروبا: اتلتيكو يسعى لإنهاء مغامرة بطل إنكلترا

أبطال أوروبا: اتلتيكو يسعى لإنهاء مغامرة بطل إنكلترا

45 second read
0
0
0




يسعى اتلتيكو مدريد إلى الاستفادة من عاملي الأرض والجمهور من أجل محاولة تحقيق أكبر نتيجة ممكنة أمام ضيفه ليستر سيتي بطل إنكلترا عندما يواجهه اليوم الأربعاء على “فيسنتي كالديرون” في ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

واعتاد اتلتيكو المشاركة في دوري الأبطال خلال المواسم الأخيرة وتخطي عقبة فرق كبيرة، وكان قاب قوسين أو أدنى من الفوز باللقب للمرة الأولى في تاريخه، الا انه اصطدم مرتين بعقبة جاره اللدود ريال مدريد وخسر نهائي 2014 1-4 بعد التمديد بعدما كان متقدما 1-صفر حتى الثواني الأخيرة من الوقت الأصلي، و2016 بركلات الترجيح بعد تعادلهما 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي.

الا مواجهة فريق من مستوى ليستر الذي يخوض غمار المسابقة للمرة الأولى في تاريخه، ويعاني على مستوى الدوري المحلي هذا الموسم، قد يكون أصعب من إقصاء فرق من العيار الكبير، بحسب الظهير البرازيلي فيليبي لويس الذي قال عشية اللقاء “نحن لسنا مرشحين (لتخطي ليستر). لا نؤمن بهذا الأمر”.

ويخوض فريق المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني غمار الدور ربع النهائي للموسم الرابع تواليا، من دون ان يعني ذلك ان خبرته ستسهل مهمته أمام ليستر الذي تحول في أقل من عام من بطل للدوري الممتاز الى فريق يصارع من أجل تجنب الهبوط الى الدرجة الأولى، ما تسبب بإقالة المدرب الإيطالي كلاوديو رانييري.

وحقق ليستر بداية مثالية مع مدربه الجديد كريغ شكسبير إذ فاز بمبارياته الخمس الأولى معه ما سمح له بالابتعاد عن منطقة الخطر، الا انه سقط الأحد أمام ايفرتون 2-4.

ويأمل اتلتيكو أن لا يلقى نفس المصير الذي اختبره مواطنه إشبيلية في الدور السابق، إذ خرج النادي الأندلسي على يد بطل إنكلترا (2-3 بجمل مباراتي الذهاب والإياب).

واختبر اتلتيكو نفس الشعور الذي عاشه ليستر سيتي الموسم الماضي، رغم أن الفوارق شاسعة بين الفريقين من ناحية الإمكانات الفنية، وذلك عندما وضع حدا لاحتكار العملاقين برشلونة وريال للقب الدوري الإسباني وتوج بطلا قبل ثلاثة أعوام رغم مشاكله المادية.

وتطرق رئيس اتلتيكو انريكي سيريسو الى هذه المسألة الأسبوع الماضي، قائلا “الأمر كان مشابها بالنسبة الى ليستر، كانوا ينافسون ضد فرق مثل تشلسي، مانشستر سيتي، مانشستر يونايتد، وبالتالي فوزهم بلقب الدوري الممتاز كان انجازا هائلا”.

أما سيميوني، فاعتبر أن نظرته الى ليستر لم تتغير وحتى في ظل معاناة الأخير هذا الموسم أو في ظل تحسن مستواه بعد وصول شكسبير، مضيفا “بالنسبة للكثير من الناس نحن نواجه الآن فريقا مختلفا عن ذلك الذي حصلنا عليه يوم سحب القرعة (كان ليستر في الحضيض حينها). لكننا كنا نعلم دائما بأنها ستكون مباراة صعبة وشرسة ضد فريق يشبهنا كثيرا في العديد من النواحي”.

عين







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.