Home أخبار مجزرة ضد الشلك في باغوق والجيش الشعبي يستهدف المدنيين

مجزرة ضد الشلك في باغوق والجيش الشعبي يستهدف المدنيين

42 second read
0
0
0




قتلت قوات الجيش الشعبي عشرات المدنيين ذبحاً في منطقة باغوق الحدودية مع أوغندا، وذلك بعدما استهدفت قوات المعارضة المتمركزة في الغابات المحيطة بها.
ووفقاً لموقع “جابان تايمز” نيوز فإن مواطني المنطقة فوجئوا بإطلاق نار كثيف من مدرعات وعربات دفع رباعي محملة بالأسلحة الثقيلة ظهرت فجأة من بين الأدغال وبدأت في حصد أرواح المدنيين والمعارضين لمدة أربع ساعات دون توقف.
وقال شهود عيان استنطقهم الموقع إن قوات الجيش الشعبي قامت بجمع الرجال الناجين ونظمتهم في صفوف طويلة قبل أن تطلق عليهم النار. وذكرت ناجية من المجزرة للموقع بأن القوات قامت بذبح الرجال والصبية الذين أنكروا معرفتهم بوجود المعارضين أمام أمهاتهم وأبنائهم، ووفقاً للموقع فقد فرّ أكثر من 3 آلاف مواطن من المنطقة إلى أوغندا وهم في حالة رعب بعد أن أصيب عدد كبير منهم بحالات هستيرية خطيرة.
ولم ينفِ الجيش الشعبي الهجوم الذي وقع بالمنطقة واستهدف مجموعة الشلك هناك، إلا أنه قال بأن الهجوم قصد منه طرد المعارضة من المنطقة، معلناً مقتل 16 من قواتهم وفقدانهم كميات من الأسلحة والذخائر التي كانت بحوزتهم.
وقال نائب الناطق الرسمي باسم الجيش الشعبي سانتيو دومنيك للموقع لم نشأ استهداف المدنيين وكنا ننوي تطهير المنطقة من المعارضة وفقدنا 16 مقاتل بكامل عتادهم وأسلحتهم خلال المعركة.

الصيحة







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.