الرئيسية أخبار اتساع خلافات الشعبية: عقار يلغي قرارات مجلس تحرير جبال النوبة

اتساع خلافات الشعبية: عقار يلغي قرارات مجلس تحرير جبال النوبة

6 ثواني قراءة
0
0
0




اتسعت خلافات الحركة الشعبية قطاع الشمال حيث قرر المجلس القيادي – إلغاء قرارات مجلس تحرير إقليم جبال النوبة وحله في تطور جديد للأزمة، وانتخاب مجلس آخر مفوض وفق إجراءات جديدة، وشدد على عدم تغيير موقف الحركة التفاوضي ووفدها الذي يقود جولات التفاوض مع الحكومة السودانية ، وتم تكوين لجنة ثلاثية للتحاور مع عبدالعزيز الحلو والذي تم الاشارة الى انه رفض الالتقاء بهم.
وأصدر مجلس التحرير ـ جبال النوبة، قرارات بحل وفد التفاوض وتكوين آخر جديد، وعزل ياسر عرمان كأمين عام للحركة، وتجميد التفاوض مع الحكومة لحين حل الأزمة الداخلية.
وقال رئيس الحركة مالك عقار، في بيان أصدره أمس، إن مجلس تحرير إقليم جبال النوبة، جري تعيينه من قيادة الحركة، وقبل إجازة لوائحه الداخلية ناقش قضايا قومية ليس من حقه مناقشتها ولا تدخل في صلاحياته واختصاصاته.
وأضاف «وفي أفضل الأحوال يمكن له الدفع بتوصيات وملاحظات للأجهزة القومية بعد أن يجيز لوائحه ويناقش قضايا»، مشيراً إلي ان المجلس حاول إلغاء صلاحيات الجهات التي قامت بتعيينه وتقويض صلاحيات المؤسسات القومية.وأوضح البيان ان مجلس النوبة أحدث ضرراً بليغاً بالحركة الشعبية ووحدتها الداخلية وبسمعتها السياسية، مشيراً إلي أن المجلس يفترض أن يعمل مع حاكم الإقليم ويسلمه القرارات، «وهذا ما لم يحدث».
وأكد عقار أن المجلس خلق جسما قياديا موازيا ليس من صلاحياته القانونية أو الدستورية، لأنه لم يناقش خطاب رئيس الحركة وحاكم الإقليم في القضايا التي تخص الإقليم.
وأعتبر بيان رئيس الحركة الذي صدر في ختام اجتماعات المجلس القيادي القومي للشعبية، استقالة نائب رئيس الحركة الشعبية، عبد العزيز الحلو، مرفوضة و«ليس من حق مجلس النوبة مناقشتها أو البت فيها».
واتهم مجموعة من أعضاء مجلس النوبة ـ لم يسمهم ـ باختطاف قرار المجلس، مضيفاً «بعضهم ليسوا بأعضاء في المجلس وتوجد وثائق وأدلة دامغة على إن هذه المجموعة قامت بالعمل ليلا لصياغة القرارات نيابة عن المجلس قبل انعقاده بفترة طويلة وهذه قضية يجب التحقيق فيها والمحاسبة عليها».
وأكد تهميش المؤسسات وتجاهلها ولم تؤخذ أراءها في الاعتبار ما هدد بتماسك ووحدة الحركة والجيش الشعبي.
وأضاف «قرر المجلس القيادي للحركة الشعبية إلغاء كافة القرارات الصادرة من مجلس تحرير الإقليم المتعلقة بالقضايا والمؤسسات القومية وأن لا يترتب عليها أي أثر قانوني او سياسي».وشدد عقار على ثبات موقف الحركة التفاوضي بإعطاء الأولوية للقضايا الإنسانية، قائلا إن الحركة «تجدد استعدادها للتفاوض حول الشأن الإنساني فوراً وتؤكد أنها لن تنخرط في تفاوض سياسي قبل ايصال المساعدات الإنسانية للمحتاجين».
وأوضح عقار أن نشر قضايا الحركة الشعبية في وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي عرضها لمخاطر سياسية وتنظيمية وعسكرية وأمنية، معتبراً ذلك خطأ وخرقا واضحا للمؤسسية تحاسب عليه قوانين ومؤسسات الحركة الشعبية.

الخدمات الصحفية







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

إترك رداً

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

إقرأ أيضاً

الأسبوع المقبل موعداً لإعلان تكلفة حج 1438هـ

حدَّد مدير إدارة الحج والعمرة، المطيع محمد أحمد، الأسبوع المقبل موعداً لإنجاز حزم الخدمات …