Home منوعات بالفيديوهات .. زيارة الشيخة موزا إلى أهرام السودان تفجّر أزمة إعلامية بين مصر والخرطوم حول التاريخ

بالفيديوهات .. زيارة الشيخة موزا إلى أهرام السودان تفجّر أزمة إعلامية بين مصر والخرطوم حول التاريخ

43 second read
0
0
3




اتهم سفير السودان بمصر، عبد المحمود عبد الحليم، الإعلام المصري شن حملة ممنهجة ضد بلاده والسخرية من تاريخها، على خلفية هجوم بدأ في الإعلام المصري على زيارة قامت بها والدة أمير قطر، الشيخة موزا بنت ناصر، للسودان، وجالت خلالها على الأهرام والأماكن الأثرية في البلاد، ما دفع بعض الإعلاميين إلى التساؤل عن وجود أهرام في السودان أساسا.

الشيخة موزا بنت ناصر كانت قبل أيام في زيارة إلى السودان بصفتها عضو المجموعة المدافعة عن أهداف التنمية المستدامة التابعة للأمم المتحدة، في زيارة ميدانية لمشاريع مؤسستي “التعليم فوق الجميع” و”صلتك”. كما تولت إطلاق شراكات جديدة، وزارت مدينة الأبيض بولاية شمال كردفان.

الشيخة موزا نشرت عبر حساباتها الإلكترونية الرسمية العديد من الصور لها وهي تجول في مدارس ومراكز ومصانع بالسودان، علاوة على زيارتها إلى الأهرام السودانية في منطقة مروي التاريخية للاطلاع على أهرامات البجراوية التي يقوم بترميمها المشروع القطري السوداني للآثار.

وأعقب ذلك هجوم ساخر من الإعلامي المصري محمد الغيطي، في برنامجه “صح النوم” على الإعلام القطري الذي اتهمه بأنه وصف القول بأن الأهرام السودانية أعرق من نظيرتها المصرية بأنها “كلام رخيص ما يستحقش الرد” مضيفا أن السودان كان جزءا من مصر، كما سخر من شكل الأهرام السودانية، واصفا إياها بأنها “جبنة مثلثات” على حد تعبيره.


واستدعت تعليقات الغيطي والحملة في بعض وسائل الإعلام المصرية على الزيارة القطرية رد فعل من وزير الإعلام المتحدث باسم الحكومة السودانية، أحمد بلال عثمان، الذي اعتبرها “مسيئة إلى حضارة وآثار السودان”. مشيرا إلى أن الأهرام السودانية “أقدم من نظيرتها المصرية بألفي عام.”

من جانبه، تابع الإعلامي المصري، خيري رمضان، في برنامج “آخر النهار” الجدل القائم حول القضية، فاستضاف السفير السوداني عبدالحليم الذي استنكر التصريحات الإعلامية المصرية وكذلك مواقف أحد نواب البرلمان المصري، مؤكدا أن الخرطوم تراقب جميع التصريحات التي تتعلق بها، ودافع عن وزير الإعلام السوداني، مؤكدا تفهمه لحدة موقفه.

CNN







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.