الرئيسية منوعات الكساد يضرب أسواق السَّيَّارات بدلالة الخرطوم

الكساد يضرب أسواق السَّيَّارات بدلالة الخرطوم

6 ثواني قراءة
0
0
0




كَشَفَت جولة عن تأرجُّح أسعار السَّيَّارات عقب قرار رفع الحظر الاقتصادي عن السودان، الذي انعكس مُباشرةً على حركة الشراء داخل أسواق الخرطوم بحسب اختلافها.

ومن داخل دلالة الخرطوم لبيع وشراء السَّيَّارات، أكد عوض مُحمّد وسيط بيع السيارات أنّ السَّيَّارات الأكثر تداولاً بالسوق حالياً الكورية وتليها الألمانية ثم اليابانية، مُشيراً إلى عدم ثبات الأسعار خلال أيام الماضية، عازياً ذلك إلى حذر تُجّار السيارات من انخفاض سعر الدولار أمام العُملة المحلية، الأمر الذي قد يفقدهم رؤوس أموالهم، وأضَافَ أنّ حذر التجار كذلك أدى إلى ركود سوق السيارات وضعف القوة الشرائية، لافتاً إلى أنّ أسعار السيارات تحدد على حسب العرض والطلب وأن الوسيط يسعى للتوفيق بين الطرفين، و99% من عمليات البيع لا تكتمل إلاّّ بتدخل الوسطاء، مُشيراً إلى تأثيرهم في تحديد الأسعار برفع أو خفض قيمتها، ممّا يُؤثِّر سلباً على سوق السَّيَّارات، وأكّد المواطن عوض عبد الكريم أنّ اقتناء سيارة في الوقت الراهن يمثل مشكلة لارتفاع الأسعار وعدم استقرارها وتباين أنواعها.. وقال عوض آدم تاجر سيارات إنّ هناك وفرة في العرض وقلة في الطلب، متوقعاً انخفاض الأسعار وفقاً لانخفاض الدولار، مشيراً إلى ركود في سوق السَّيَّارات، وأوضح بشارة عبد الهادي وسيط لبيع السَّيَّارات أنّ الأسعار تُحدّد حسب نوع السَّيَّارة، مضيفاً أن السَّيَّارات الكورية هي الأغلى داخل الدلالة للطلب المُرتفع عليها ولتوفر قطع الغيار، مُشيراً إلى انخفاض الأسعار بعد رفع الحظر مع قلة الطلب.

الخرطوم: ولاء الفاضل
التيار







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

إترك رداً

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

إقرأ أيضاً

بالفيديو.. أستاذ عراقي يؤكد “2+2=5” والنتيجة ولا أروع!

iفي فيديو ولا أروع ببساطته، وعفويته، دخل معلم عراقي إلى الصف الخامس في المدرسة التي يديرها…