Home منوعات إعلامية شهيرة أرضعت طفلتها على الهواء دون أن يلحظ أحد.. فما الذي كشف أمرها؟

إعلامية شهيرة أرضعت طفلتها على الهواء دون أن يلحظ أحد.. فما الذي كشف أمرها؟

49 second read
0
0
1




النساء اللاتي يُرضِعن أطفالهن يعرفن كيف يفعلن الكثير من الأشياء في آن واحد. لذا حين احتاجت أمٌّ إلى إرضاع طفلتها وهي على الهواء مباشرةً في مقابلة تلفزيونية، تمكَّنت من فعل ذلك دون أن يلاحظ الكثيرون.

في يوم 24 فبراير/شباط 2017، نشرت الكاتبة راشيل سكلار تغريدةً تضمنت صورة متحركة (GIF) لظهورها في مقابلة تلفزيونية على قناة CBS News الأميركية، قالت فيها: “ظهرت على الهواء مباشرةً على التلفاز وأنا أُرضِع طفلتي، ولم يلاحظ أحدٌ سوى في النهاية”، مشيرةً إلى اللحظة التي ظهرت فيها يد طفلتها على الشاشة بالصدفة.

لدى سكلار طفلة في عامها الأول تُدعى روبي. ويعود تاريخ المقطع الذي نشرته، إلى يناير/كانون الثاني 2016.

وقالت سكلار لهافينغتون بوست: “كنت أظهر في CBS News للتعليق على الأخبار منذ عشرة أعوام”، مضيفةً أنَّ الشبكة لا تزال تتصل بها للتعليق على الأخبار التي تتعلَّق بالإعلام، والسياسة، وقضايا النوع الاجتماعي.

وتابعت: “لقد اتصلوا بي للتعليق على موضوع إنتاج نسخ مختلفة من عرائس “باربي”، وقد قلت لهم إني في المنزل وليس لديَّ أحد ليعتني بطفلتي، وإنني قد أحتاج إلى إرضاعها لأبقيها هادئةً إذا لم أتمكَّن من إرسالها إلى النوم، وهو ما حدث بالفعل!” وأضافت: “كنت أستخدم الكاميرا الملحقة بجهاز اللابتوب الخاص بي، فوجَّهتها بحيث لا يظهر سوى رأسي وكَتِفيَّ. كانت مدة المقابلة حوالي خمس دقائق”.

ولدى سكلار خبرة في تهدئة طفلتها أثناء ظهورها على شاشات التلفاز. فقد طوَّرت نظاماً محدداً لذلك في فقرة ظهرت فيها على قناة CBS News تتناول المرشح الرئاسي آنذاك دونالد ترامب، وسخرية برنامج “ساترداي نايت لايف” منه، في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

قالت: “كنت أهدهد سرير روبي بقدميَّ وأنا أحمل جهاز الآي باد وأتحدث عبره مع القناة. لم يكن هذا هو أفضل وضع لإجراء المقابلة”.

وفي ظهور آخر لها، في أكتوبر/تشرين الأول، كانت روبي نائمةً، ولكنها استيقظت في منتصف المقابلة.

وتذكَّرت سكلار المقابلة قائلةً: “تحرَّكت روبي فحملتها وأرضعتها على الهواء مباشرةً مرةً أخرى. وقد ظهرت ذراعاها الصغيرتان أمام الكاميرا هذه المرة أيضاً”، مضيفةً أنها حذَّرت CBS News من أن هذا قد يحدث.

وأضافت: “لقد تعاملوا مع الموقف بسرعة فأظهروا لقطات أرشيفية. واجهت صعوبةً أكبر في أن أستمر بالحديث عن الموضوع نفسه، وأنا أحاول إبقاء روبي هادئة؛ لذلك أنهيت المقابلة بنفسي”.

إرضاع سكلار طفلتها على الهواء يذكِّرنا بحادثة مماثلة، في أغسطس/آب 2015، حين أرضعت الصحفية المقيمة في أيرلندا ديل ويكرماسنجي ابنها فينكس، حين كان عمره أقل من ثلاثة أشهر أثناء حديثها عن قضية تربوية في برنامج حواري يُدعى “Midday”.

وأثارت نجمة تلفزيون الواقع البريطانية سام فايرس الجدل بإرضاع ابنها بول، ذي التسعة، أشهر أثناء ظهورها في برنامج على قناة ITV البريطانية، في أكتوبر/تشرين الأول الماضي. وفي مارس/آذار 2015، ظهرت الصحفية ريبيكا ترايستر على قناة MSNBC الأميركية مع طفلتها الرضيعة بيلا، لكنها لم تُرضعها على الهواء.

ويبدو أنَّ إمكانية إرضاع روبي أثناء العمل هي ميزة كبيرة تتمتَّع بها سكلار.

تقول لهافينغتون بوست: “أنا أعمل مستقلةً، لذا أتمتع بكثير من المرونة في إرضاع روبي. وقد أحضرتها إلى الكثير من الاجتماعات والفعاليات لأنَّي لن أتمكن من الذهاب إلا إن اصطحبتها معي لأرضعها متى احتاجات، لأنَّها في البداية كانت لا ترضع من زجاجة الرضاعة”.

وقالت سكلار، إنها أرضعت روبي أثناء جلسة في مؤتمر BlogHer في عام 2015، وأيضاً “بهدوء ودون أن يلاحظ أحد” في عشاء عمل كانت تحضره.

وأضافت: “باستثناء النوم، فالرضاعة هي الطريقة المُثلى لتبقي طفلكٍ هادئاً. الأمور مختلفة الآن؛ فروبي تحبو، وقد ذهبت إلى حضانة أطفال، لكن الإرضاع لا يزال حيلةً مهمةً تملكها الأمهات (لتهدئة أطفالهن)”.

هافينغتون بوست عربي







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.