Home أخبار أمبيكي: الخرطوم والمعارضة اتفقا على مائدة مستديرة ودستور جديد

أمبيكي: الخرطوم والمعارضة اتفقا على مائدة مستديرة ودستور جديد

44 second read
0
0
0




قال ثابو إمبيكي، الوسيط الأفريقي، ورئيس جنوب أفريقيا السابق: إن الحكومة السودانية وفصائل من المعارضة اتفقا على تشكيل حكومة مؤقتة، وتعيين رئيس وزراء، وإعادة تشكيل المجالس التشريعية، بجانب صياغة دستور جديد للبلاد.
وعدّ- في مقابلة مع فضائية جنوب أفريقية خاصة- أن موقف الحركة الشعبية شمال في ملف توصيل المساعدات الإنسانية إلى المتضررين، ووقف العدائيات مشروع، وأضاف الوسيط الجماعات التي حملت السلاح كان هدفها معالجة هذه القضايا، ولا بد أن تتصدى لها، وكشف عن مطالب أبرزها صياغة دستور جديد، تقدمت به الحركات المسلحة، وأعلنت الحكومة، وأحزاب المعارضة موافقتها، مضيفاً الاحتمال الراجح صياغة دستور جديد للبلاد، وأوضح أنه بحث مع الحكومة السودانية ضرورة أن يتم الأمر بمشاركة جميع الأطراف، وقال: من المهم أن تشمل الدعوة المستبعدين، والطريقة الوحيدة للقيام بذلك هي إشراك الجميع، وليس دعوتهم فقط، وأضاف أمبيكي أن الحكومة وافقت من حيث المبدأ على عقد اجتماع مائدة مستديرة، يضم جميع أصحاب المصلحة، وأشار إلى أن الحركات المسلحة، التي تقاتل في إقليم درافور، وسبق لها التوقيع على اتفاق الدوحة عبّرت عن تذمرها من عدم تنفيذ الاتفاق من جانب الخرطوم، وأوضح أن الاتفاق- الذي يجري العمل عليه هذه المرة- سوف تكون الاقتراحات فيه مرتبطة باتفاق الدوحة، وأضاف الوسيط لن يكون من الصعب التوصل إلى اتفاق وقف العدائيات في إقليم درافور بمجرد الاتفاق على تعديل وثيقة الدوحة، وعزا التأخير في هذا الملف إلى عدم تقديم الحركات المسلحة التي تقاتل في إقليم دارفور بمقترحاتها إلى الوساطة، وقال أمبيكي: إنه في انتظار مقترح الحركة الشعبية شمال في ملف المساعدات الإنسانية، ووقف العدائيات في منطقتي النيل الأزرق، وجنوب كردفان؛ من أجل التوصل إلى اتفاق بعد رفضها المقترحات السابقة.

الصيحة







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.