الرئيسية منوعات هذا ما فعله “فيسبوك” مقابل الفيديوهات المباشرة!

هذا ما فعله “فيسبوك” مقابل الفيديوهات المباشرة!

6 ثواني قراءة
0
0
0




يعتزم موقع “فيسبوك” التوقف عن الدفع للناشرين مقابل استخدامهم لفيديو البثّ المباشر (لايف). وبحسب تقرير لموقع “ريكود” التقني، فإنّ عدداً من الناشرين تحدثوا للموقع، مشيرين إلى أنّ “فيسبوك” يُقلّل من أهميّة فيديو البثّ المباشر خلال الحديث معهم. ورأى الناشرون في ذلك دليلاً على أنّ الموقع لن يُجدّد عقد الدفع مقابل استخدام الميزة. وصرف “فيسبوك” 50 مليون دولار، العام الماضي، مقابل استخدام هذه الميزة.
الاستراتيجيّة الجديدة جزء من خطة “فيسبوك” لإعداد محتوى فيديو أكبر على الموقع، ذي جودةٍ عالية، ويظهر في “نيوز فيد” المستخدمين على شاكلة ما تنتجه “نتفليكس”، يقودها التنفيذي ريكي فان فين.
وقد يدفع “فيسبوك” مقابل هذا المحتوى بدلاً من الدفع مقابل فيديوهات البثّ المباشر، وهي الخطة التي كان مارك زوكربيرغ، المؤسس والرئيس التنفيذي للموقع، مُصرّاً عليها العام الماضي. وبحسب “ريكود”، فقد كان فان فين قد عقد مباحثات العام الماضي، مع منتجين لإعداد برامج لها طابع تلفزيونيّ.
وبعدما كان “فيسبوك” مهتماً بالمشاهير ووسائل الإعلام لجهة إنتاج فيديوهات بثّ مباشر، أصبح يصرف ملايين الدولارات ويُعدّ إعلانات تستهدف المستخدمين العاديين.
وقال ناشرون لموقع “ريكود” إنّهم غير مهتمّين بتجديد العقد مع “فيسبوك”، حتى لو طلب الموقع تجديدها، وذلك بسبب أنّ الأموال المدفوعة (تصل إلى 3 ملايين دولار في حالة الناشرين الكبار كبازفيد) لا تكفي لسدّ مصاريف إنتاج الفيديوهات والعمل عليها.
ووظّفت “نيويورك تايمز” 7 أشخاص لإنتاج فيديوهات لفيسبوك لايف. بينما قال ناشرون إنّهم سيستمرون في إنتاج تلك المقاطع إلا أنّهم سيعيدون تنظيم صفوفهم لإنتاجها لفيسبوك وتويتر ويوتيوب.
ويعمل “فيسبوك” على ميزة الإعلانات داخل الفيديوهات المباشرة منذ آب الماضي، إلا أنّها لا تزال في مرحلة المخاض، ولم يُجرّبها أغلب الناشرين بعد.
(العربي الجديد)







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

إترك رداً

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

إقرأ أيضاً

إغلاق الطرق المؤدية لمقر “يوناميد” بالفاشر بالدبابات

الأغلقت بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي (اليوناميد) المداخل والطرق المؤدية لمقر البعث…