الرئيسية منوعات يتحمَّل الغرق حتى 6000 متر ولونه برتقالي ويزن نحو 7 كيلوغرامات.. ما لا تعرفه عن الصندوق الأسود في الطائرات

يتحمَّل الغرق حتى 6000 متر ولونه برتقالي ويزن نحو 7 كيلوغرامات.. ما لا تعرفه عن الصندوق الأسود في الطائرات

6 ثواني قراءة
0
0
0




يتضمن “الصندوقان الأسودان” اللذان يسجلان كل البيانات المتعلقة بالرحلة الجوية، بما في ذلك المحادثات داخل قمرة القيادة، معلومات أساسية تقدم فرضيات للتحقيق، تسمح بتحديد أسباب الحادث الجوي.

وأتاحت عمليات البحث العثور على أحد الصندوقين الأسودين لطائرة توبوليف-154 الروسية الثلاثاء 27 ديسمبر/ كانون الأول 2016، التي تحطَّمت صباح الأحد في البحر الأسود على بعد 1600 متر من الساحل، على عمق 17 متراً.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن الصندوق الأسود سينقل إلى موسكو لتفريغه. وقد يستغرق ذلك عدة أسابيع.

ونقلت وكالة “إنترفاكس” عن مصدر أن علبة التسجيل التي عثر عليها “في حالة جيدة”، وهي تتضمن الإحداثيات الفنية للرحلة، وهذا يعني أنه لا يزال ينبغي العثور على الصندوق الذي يتضمن التسجيلات الصوتية لقمرة القيادة. ويسمح الصندوقان الأسودان بفهم أسباب 90% من الحوادث.

ويفيد مكتب التحقيق والتحليل الذي يتولى التحقيق لصالح السلطات الفرنسية في الطيران المدني أن طريقة عمل الصندوقين الأسودين هي نفسها في كل الطائرات على اختلافها.

والصندوقان هما “مسجل إحداثيات الرحلة” و”مسجل أصوات القمرة”.
ويسجل الأول جميع بيانات الرحلة ثانية بثانية لمدة 25 ساعة في الجو، من سرعة وارتفاع ومسار وغيرها.

أما الثاني وهو عبارة عن جهاز تسجيل فيحفظ آخر ساعتين من كل الأحاديث، وكذلك الأصوات والإعلانات التي تسمع في قمرة القيادة وفي الطائرة.

والصندوقان مجهزان بجهاز بث يبدأ العمل عند السقوط في الماء فيبث إشارة بالموجة فوق الصوتية كل ثانية، لمدة لا تقل عن ثلاثين يوماً، يمكن التقاطها على مسافة كيلومترين تقريباً.

والصندوقان اللذان بدأ استخدامهما في الستينات موضوعان داخل علب معدنية مصفحة، مصممة لتقاوم صدمات بالغة الشدة والنيران القوية، والغرق في أعماق البحار لفترات طويلة.

يزن كل من الصندوقين من 7 إلى 10 كلغ، وهما في الواقع باللون البرتقالي، وعليهما أشرطة بيضاء عاكسة للضوء لتسهيل رصدهما. والبيانات تسجل فيهما داخل علبة مصفحة تحميها في حال الغرق حتى عمق ستة آلاف متر، أو التعرض لدرجات حرارة مرتفعة جداً تصل إلى 1100 درجة مئوية لمدة ساعة.

وكانت البيانات تحفظ في أولى مسجلات معطيات الرحلات على ورق فوتوغرافي، تحميه علبة سوداء، ومن هنا جاءت تسمية الصندوق الأسود.

هافينغتون بوست عربي







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

إترك رداً

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

إقرأ أيضاً

لهذه الأسباب وضعت الجنايات أبو تريكة والشاطر على قوائم الإرهاب

أودعت محكمة جنايات شمال القاهرة حيثيات حكمها بإدراج اكثر من ١٥٠٠ شخصا من قيادات جماعة الإخ…