الرئيسية العالم ردود أفعال إيجابية على ميزانية السعودية 2017

ردود أفعال إيجابية على ميزانية السعودية 2017

6 ثواني قراءة
0
0
0




جاءت تعليقات المؤسسات المالية على الميزانية السعودية إيجابية، وعكست ارتياحاً للمعايير الجديدة في الشفافية والإصلاحات على مستوى تنويع الإيرادات ونمو الإنفاق بما يوفر دعماً لنمو الاقتصاد.
وأعلنت مجموعة سامبا المالية أن الأرقام الفعلية لميزانية 2016 وميزانية 2017 من شأنها طمأنة الأسواق العالمية بأن السعودية توجه مواردها المالية على خطى مستدامة.
أما “الرياض كابيتال”، فرأت أن ميزانية 2017 تركز على الكفاءة المالية الطويلة الأجل، مشيرة الى أن خطة دفع فواتير القطاع الخاص خلال 60 يوما هي خطوة مرحب بها من قطاع البناء والتشييد.
بدورها، أفادت شركة ناصر السعيدي وشركاه بأن الميزانية تظهر قدرا أكبر من الشفافية وهي إشارة إيجابية للمستثمرين على الصعيدين المحلي والدولي، وتهيئ للطرح الأولي على أسهم أرامكو.
من جانبه، أعلن مركز الخليج للأبحاث أن ميزانية 2017 ترسل رسالة واضحة بأن العجز يتراجع بوتيرة أسرع مما كان متوقعا وأن الاستثمار يعود تدريجيا، وهذا سيساهم في بناء الثقة والسيولة على المدى القصير، وأضاف “الخليج للأبحاث” أنه يجب مراجعة توقعات النمو صعودا للعام المقبل إلى 2.7%.
وفي تقرير لها حول الميزانية السعودية، قدرت الراجحي المالية سعر النفط الكافي لتحقيق نقطة التعادل عند 67.6 دولار. وقالت إن ميزانية 2017 مبنية على سعر تقديري للنفط عند 50.3 دولار للبرميل.
وتوقعت الراجحي المالية أن تؤدي السياسة التوسعية التي أفصحت عنها المملكة إلى تعزيز نمو الاقتصاد وتيسير السيولة، ما سيخفف من أثر معدل الفائدة المرتفع.
كما أكدت الراجحي أن الميزانية متوافقة مع أهداف برنامج التحول الوطني ورؤية المملكة 2030، وتوقعت أن تؤدي زيادة الإنفاق بنسبة 8% إلى تعزيز نمو الناتج المحلي بنسبة 2% العام المقبل. واعتبرت الراجحي المالية أن إصلاحات الدعم وسوق العمل تعد إيجابية وستدعم الايرادات غير النفطية.

الاسواق العربية







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

إترك رداً

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

إقرأ أيضاً

أميركا تتجه لإخراج الشرق أوسطيين واللاتينيين من دائرة البيض بالإحصاءات.. موقف العرب قد يفاجئك

أميركا تتجه لإخراج الشرق أوسطيين واللاتينيين من دائرة البيض بالإحصاءات.. موقف العرب قد يفا…