الرئيسية العالم الشرطة التركية: لهذا السبب قتلنا “ألتنتاش” ولم نعتقله

الشرطة التركية: لهذا السبب قتلنا “ألتنتاش” ولم نعتقله

6 ثواني قراءة
0
0
1




كشف مسؤولو الوحدة الخاصة التي أردت الشرطي التركي، قاتل السفير الروسي أندريه كارلوف، الأسباب وراء قيامهم بالمسارعة إلى قتل الجاني وعدم السعي لإلقاء القبض عليه حيًّا واعتقاله للتحقيق معه ومعرفة دوافع جريمته ومن يقف وراءها.

وأوضح المسؤولون في تصريحات لوسائل إعلام تركية، أنهم أخفقوا في إقناع الشرطي القاتل بتسليم نفسه، حيث رد على نداءاتهم بإطلاق الرصاص صارخًا “لقد أتيت هنا للموت”.

وأضافوا أنهم أطلقوا النار في البداية على كاحله ليسقط على الأرض مباشرة، لكنهم اضطروا إلى إطلاق النار مجددًا بعدما قام الأخير بمد يده إلى جيبه، وهو ما أثار رعب عناصر الوحدة بوجود قنبلة في المكان، مؤكدين أن همهم الوحيد كان “حماية المدنيين الموجودين بالمكان”.

ولفتوا إلى أنهم رجحوا أن يكون الفاعل قد زرع المتفجرات في محيط القاعة، لذا أجهزوا عليه بعد أن أصابوه في المرة الأولى قبل أن يتمكن من تحريك يديه.

من جانب آخر، أعلنت السلطات في تركيا، أنها لم تتلق أي طلب لاستلام جثة ألتنتاش، حيث لم تتقدم عائلته بطلب لدفن الجثمان، بالرغم من إطلاق سراح الشرطة لأفراد الأسرة الذين احتجزتهم بعد الحادثة مباشرة.

فيما أكد مسؤول بالحي الذي تقطن فيه أسرة الشرطي منفذ الجريمة، أنه حاول التواصل مع أفراد عائلة ألتنتاش بعدما علم بخبر الإفراج عنهم، ولكن كل محاولاته باءت بالفشل، لافتا إلى أنه لا يمتلك أي معلومات عن مصير الجثة، مؤكدا أنه لم يتلق أي اتصالات من عائلة أو أقارب ألتنتاش بهذا الصدد.

وكان شرطي يدعى مرت ألتنتاش، من قوة مكافحة الشغب بأنقرة، قد أقدم على قتل السفير الروسي بأنقرة أثناء حضوره معرضًا فنيًا، قبل أن تتدخل القوات الخاصة وترديه قتيلا، في واقعة هزت الأوساط العالمية.

عاجل







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

إترك رداً

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

إقرأ أيضاً

10 % من السعوديين سجلوا خلال 24 ساعة في برنامج حساب المواطن.. وهذا التجاوز ثمنه نصف مليون ريال

ما إن تم تفعيل موقع حساب المواطن السعودي في الساعات الأولى من يوم الأربعاء 1 فبراير/ شباط،…