الرئيسية منوعات الأمم المتحدة: الإتجار بالبشر مشكلة عالمية وتتطلب استجابة دولية

الأمم المتحدة: الإتجار بالبشر مشكلة عالمية وتتطلب استجابة دولية

6 ثواني قراءة
0
0
0




قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن الاتجار بالأشخاص مشكلة عالمية، ولكن الناس الأكثر ضعفًا وعرضة لها هم من وجدوا أنفسهم وسط الصراع، من النساء والأطفال والمشردين داخليًا واللاجئين.
ونوّه الأمين العام في نقاش مفتوح لمجلس الأمن الدولي اليوم حول الإتجار بالأشخاص في حالات الصراع، إلى أنه قبل بدء الصراع في سوريا كان هناك عدد قليل، إن وجد، من السوريين من ضحايا الإتجار بالبشر، ولكن الآن، فالضحايا من سوريا والعراق والصومال، وغيرهم من البلدان التي تنخر فيها الصراعات، يوجدون في أوروبا وآسيا والشرق الأوسط.
وشدد على الحاجة للتصدي لهذه الآفة البشعة، من أجل الضحايا وأيضا لتجفيف مصادر الدخل للجماعات الإرهابية.
وقال “إن داعش وبوكو حرام وحركة الشباب وغيرهم يستخدمون الاتجار بالبشر والعنف الجنسي كسلاح إرهابي ومصدر مهم للدخل”
وأضاف إن مشكلة الاتجار دولية في طبيعتها، ولذا فإن الاستجابة الدولية فقط هي التي يمكن أن تنجح في التصدي لها.
عين اليوم







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

إترك رداً

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

إقرأ أيضاً

واتساب تدافع عن نفسها بعد “مزاعم التجسس”

نفت شركة “واتساب” مزاعم نشرتها صحيفة “غارديان” قبل يومين، عندما تحدثت عن “ثغرة أمنية” في أ…