الرئيسية أخبار تباين بشأن تمديد مهمة “مينوس” بجنوب السودان

تباين بشأن تمديد مهمة “مينوس” بجنوب السودان

7 ثواني قراءة
0
0
0




تباينت آراء الولايات المتحدة وروسيا بشأن تمديد مهمة قوة حفظ السلام الدولية في دولة جنوب السودان (مينوس) التي انتهت أمس الخميس، ومدد مجلس الأمن مهمة القوة 24 ساعة آملا في أن يتم اتخاذ قرار اليوم الجمعة بشأن تفويض جديد.
وبينما اقترحت الولايات المتحدة بداية مشروع قرار تجديد التفويض لمدة سنة واحدة حتى 15 ديسمبر/كانون الأول 2017، اعترضت روسيا على عدة نقاط في النص.
وقال نائب السفير الروسي بيتر إلييشيف إن الولايات المتحدة سعت إلى إضافة “إشارة إلى عقوبات يمكن أن يتخذها المجلس ضد المتحاربين، واستخدام طائرات من دون طيار من قبل مينوس وهو ما لا توافق عليه حكومة جنوب السودان”.
وأكد الدبلوماسي الروسي أن “بعض الوفود كانت لديها مخاوف جدية منذ البداية” حيال هذا النص، غير مستبعد أي عرقلة جديدة.
وفي هذه الحالة، يمكن للدول الـ15 في المجلس أن تعطي نفسها شهرا للتشاور، ممددة التفويض الحالي بشكل مؤقت، بحسب ما أوضح دبلوماسيون.
وقال مسؤول أميركي “نعمل على التوصل إلى تمديد للتفويض بأقوى طريقة ممكنة لإعطاء مينوس الأدوات التي تحتاجها لإنجاز مهمتها”.
وكانت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) قد أعلنت أمس الخميس أن نحو 1300 طفل من جنوب السودان تم تجنيدهم مقاتلين هذا العام، ليصل بذلك عدد الأطفال الذين تم تجنيدهم إلى أكثر من 17 ألفا، منذ اندلاع صراع مسلح بين الرئيس سلفاكير ميارديت ونائبه السابق رياك مشار في أواخر عام 2013.
ومنذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي وثقت الأمم المتحدة اختطاف ما لا يقل عن خمسين طفلا، وتجنيدهم في منطقة أعالي النيل فقط، ويُتهم كل من الجيش والمتمردين وحلفائهم بتجنيد الأطفال.
ومنذ ديسمبر/كانون الأول 2013 غرقت جنوب السودان -التي أصبحت دولة مستقلة في 2011- في حرب أهلية أوقعت عشرات آلاف القتلى وأكثر من 2.5 مليون نازح، وشهدت فظاعات بينها مجازر ذات طابع عرقي.
يذكر أن رئيس جنوب السودان ونائبه السابق شكلا حكومة وحدة في أبريل/نيسان الماضي، لكن القتال تجدد مرة أخرى في يوليو/تموز الماضي، مما دفع مشار للهرب حيث يتواجد حاليا في جنوب أفريقيا.
المصدر : وكالات







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

إترك رداً

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

إقرأ أيضاً

أميركا تتجه لإخراج الشرق أوسطيين واللاتينيين من دائرة البيض بالإحصاءات.. موقف العرب قد يفاجئك

أميركا تتجه لإخراج الشرق أوسطيين واللاتينيين من دائرة البيض بالإحصاءات.. موقف العرب قد يفا…