الرئيسية أخبار الحزب الحاكم بالسودان يحذر من الفوضى الخلاقة وينصح بالإنتاج بدلا عن العصيان

الحزب الحاكم بالسودان يحذر من الفوضى الخلاقة وينصح بالإنتاج بدلا عن العصيان

6 ثواني قراءة
0
0
0




أكد مساعد الرئيس السوداني نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني الحاكم أبراهيم محمود أن المشكلة الاقتصادية التي تواجهها البلاد لن يحلها “الإضراب والاعتصام وإنما الانتاج”.
وتأتي تصريحات ابراهيم محمود مع اقتراب العد التنازلي لعصيان مدني يوم الأثنين 19 ديسمبر دعا له ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي وأيدته قوى المعارضة المدنية والمسلحة على نطاق واسع.

وأضاف لدى مخاطبته الخميس بالخرطوم بحري، مهرجان التشغيل “أن الحكومة لن تسمح بأن تصبح البلاد كالبلدان التي أحالتها الفوضى الخلاقة إلى خراب”، ودعا المواطنين لعدم الالتفات للتحريض للفوضى التي دمرت العديد من الدول ـ حسب قوله ـ مشيرا إلى العراق واليمن وسوريا والصومال.

وأكد أن المشكلة الاقتصادية في الإنتاج، وزاد “التمويل أصبح متاحاً من خلال المشاريع لكل شرائح المجتمع لينتج ويصنع”، لافتا إلى أن توظيف مبلغ 826 مليون جنيه لمشروع “نساء من أجل الإنتاج” فيه رسالة أن المشكلة الاقتصادية لن تحل بالاعتصام.

واندلعت أحتجاجات محدودة عقب تطبيق القرارات الاقتصادية، وتطورت إلى عصيان مدني دعا له ناشطون أستمر لثلاثة أيام أواخر نوفمبر الماضي ووجد استجابة جزئية.

وأعلنت أحزاب وقوى سياسية معارضة وحركات مسلحة عن دعمها للعصيان المدني المقرر في 19 ديسمبر، ودعت عضويتها والسودانيين للانخراط في لجان العصيان.

وأوضح إبراهيم محمود أن المرأة المنتجة وفرت لها ولاية الخرطوم 100 ألف فرصة عمل، مراهناً على نجاح المرأة في الانتاج داخل المنزل وأعلن دعم الرئاسة السودانية لأى مشروع تقوم به المرأة بالزراعة والانتاج.

وأفاد أن الناتج القومي قبل “الإنقاذ” كان 10 مليار جنيه، وأصبح الأن 60 مليار جنيه وانعكس ذلك على شبكات الطرق والكهرباء التي وصلت دارفور، وزاد “كل ذلك يجب أن يدعم العمل والإنتاج لمواجهة التحديات التي تمر بها البلاد”.

سودان تربيون







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

إترك رداً

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

إقرأ أيضاً

أميركا تتجه لإخراج الشرق أوسطيين واللاتينيين من دائرة البيض بالإحصاءات.. موقف العرب قد يفاجئك

أميركا تتجه لإخراج الشرق أوسطيين واللاتينيين من دائرة البيض بالإحصاءات.. موقف العرب قد يفا…