Home منوعات بعد 4 سنوات من الصبر.. دنماركي يمنع Apple من استخدام الهواتف المعاد تجديدها

بعد 4 سنوات من الصبر.. دنماركي يمنع Apple من استخدام الهواتف المعاد تجديدها

44 second read
0
0
1




قضت محكمة دنماركية بمنع شركة آبل Apple الأميركية من تقديم هواتف معاد تجديدها للعملاء بدلاً من تقديمها هواتف جديدة، في حال كان العميل قد قام بشراء هاتف آيفون iPhone كهاتف جديد، وكان الجهاز غير قابل للإصلاح ضمن فترة الضمان الممتدة 24 شهراً.

وأوضحت المحكمة أن الأجهزة المعاد تجديدها قد تحتوي على أجزاء معاد تدويرها أو معاد بناؤها، وبناءً على ذلك لا يمكن وصفها بأنها هواتف جديدة، الأمر الذي لا يتناسب مع توقعات العملاء.

وقد عمدت شركة آبل في مناسبات سابقة إلى الإشادة بخدماتها لما بعد البيع والدعم الفني، فضلاً عن سياساتها فيما يخص برامج ضمان الأجهزة وبرامج AppleCare.

ويأتي هذا الحكم القضائي بعد 4 سنوات من قيام المواطن الدنماركي دايفيد ليسغارد برفع دعوى قضائية ضد شركة آبل في العام 2011، حيث قامت الشركة باستبدال هاتفه آيفون 4 بهاتف آخر لم يكن جديداً.

ويبدو أن العديد من متاجر آبل قد عمدت إلى القيام بذلك مرات عديدة، حيث كانت تعطي العملاء الذين يواجهون مشاكل مع أجهزتهم المشتراة حديثاً أجهزة معاد تجديدها بدلاً من إعطائهم أجهزة جديدة.

وقد حكمت المحكمة الدنماركية بعد مرور 4 سنوات لصالح دايفيد، وحدت من إمكانية استخدام آبل في المستقبل لأجهزة معاد تجديدها كبديل عن الأجهزة الجديدة.

واعتمدت المحكمة على قانون بيع البضائع الدنماركي من أجل منع شركة آبل من تقديم أي هواتف آيفون معاد تجديدها بدلاً من جهاز جديد، حيث أن قيمة إعادة البيع لا تتطابق بين الجهازين.

وتعمل شركة آبل على استبدال الشاشة الموجودة في الأجهزة المعاد تجديدها بأخرى جديدة، وتجري فحص دقيق لضمان كون جميع المكونات الداخلية للهاتف قابلة للعمل بشكل جيد وموثوقة.

وتعتزم الشركة الواقع مقرها في كوبرتينو استئناف الحكم الصادر بحقها، حيث أن هذه القضايا لا تقتصر على الدنمارك فقط؛ بل هناك عدة دعاوي قضائية مرفوعة حالياً في محاكم الولايات المتحدة الأميركية ضد الشركة لنفس هذه الأسباب.

ويشير المدعين إلى أن الأجهزة المستعملة التي جرى تعديلها من قبل الشركة لتبدو وكأنها جديدة ليست متينة أوقابلة للإعتماد وظيفياً كما الأجهزة الجديدة فعلاً.

وتواجه المحاكم الأميركية وضعاً صعباً مع الدعاوي المرفوعة ضد الشركة فيما يخص قيامها بتحديد إذا كان المنتج المعاد تجديده معادلاً من حيث الأداء والإعتمادية مع الأجهزة الجديدة، حيث أن شركة آبل قد ادعت انه يمكن اعتبار الأجهزة المعاد تجديدها مكافأة للأجهزة الجديدة.

هافينغتون بوست عربي







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.