Home أخبار حذر من سيطرة الأجانب على السودان أبو صالح : الدولار سيُصبح (50) جنيهاً إذا لم نتجه للإنتاج

حذر من سيطرة الأجانب على السودان أبو صالح : الدولار سيُصبح (50) جنيهاً إذا لم نتجه للإنتاج

42 second read
0
0
1




رأى رئيس المجلس الأعلى للاستراتيجية بولاية الخرطوم بروفسير محمد حسين أبوصالح بأن إجراءات بنك السودان ومطاردة تجار العمل لن توقف ارتفاع سعر صرف الدولار، وإذا لم تتجه الدولة للإنتاج سيصل سعر الدولار إلى (50) جنيهاً مستقبلاً، محذراً من وقوع كارثة حال الاعتماد على الحلول الإسعافية.
وجزم أبوصالح خلال تقديمه استراتيجية ولاية الخرطوم للفترة ما بين (2017 – 2030م) بمجلس تشريعي الخرطوم، أمس، بعدم مقدرة بنك السودان ووزارة المالية بالولاية على صرف مليم واحد على أي مشروع خارج الاستراتيجية حال اكتمال مشروع الحكومة الإلكترونية، وقال: “سنحارب فساد الموظفين بالحكومة الإلكترونية فلا يعقل أن يعطل موظف بالدرجة التاسعة مشروعاً عبر الرشوة”.
وذكر أن الإصلاح لا يتم بقرارات وإجراءات وإنما عبر ترتيبات إستراتيجية، مقراً بوجود خلل في تنفيذ برنامج رفع الدعم عن السلع لافتاً إلى أن الدعم لا يستفيد منه الفقراء كما كان مقرراً له ولذلك لابد من توجيهه إلى الإنتاج، مؤكداً أن إشاعة الإحباط هو جزء من الحروب ضد الدولة وليس النزاع العسكري وتابع: “الهدف أن يقول الشباب البلد دي ما نافعة ونحن حا نمشي أمريكا”.
ودعا ابو صالح إلى التعامل مع جذور المشكلة “وليس بمعالجة الحمى بالبندول”، محذراً من سيطرة الأجانب على السودان من واقع تمدد الجاليات، منوّهاً إلى إمكانية أن يصبح السودانيون الجالية السودانية في الخرطوم إذا لم تتم المعاملة مع الهجرة بالطريقة الصحيحة.

الصيحة







علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.