Home أخبار عصيان السودان يفتح شهية الداعين لتظاهرات

عصيان السودان يفتح شهية الداعين لتظاهرات

4 second read
0
0
2




بدا النجاح الجزئي لدعوات العصيان المدني في السودان باعثًا على التفاؤل لدى معارضي السلطة الحالية في مصر الداعين إلى التظاهر في 12ديسمبر الجاري، بعد فشل دعوة التظاهر في 11نوفمبر الماضي تحت مسمى “ثورة الجياع. وفى السودان، دعا نشطاء ومعارضون سودانيون منذ أيام إلى إضراب مدنى فى البلاد، بهدف الضغط على النظام السياسى الذى يقوده عمر البشير منذ 27 عامًا تقريبًا. ما أجبر الحكومة السودانية لإعلان سلسلة من الإجراءات التقشفية فى وقت سابق من الشهر الجاري، تضمنت خفض دعم الوقود والكهرباء، بالإضافة إلى فرض قيود على بعض الواردات، فى محاولة لخفض حدة التوتر. وفي نوفمبر الماضي، دعا “المجلس الثورى المصري” – المعارض للسلطة الذي يتخذ من تركيا مقرًا لها – إلى “العصيان المدنى ضد النظام فى مصر”، فيما وصفه بأنه “أول خطوات الثورة الشاملة للشعب نحو تحرره من النخبة الفاسدة”. واعتبرت مها عزام رئيس المجلس أن “العصيان المدنى هو آلية مشروعة فى إطار النظام والعرف الدولى لمقاومة قمع الحكومات بطرق سلمية ومؤثرة، خاصة أن هذه الآلية لها تاريخ طويل بذلك”. وأشاد الدكتور عطية عدلان، القيادى بـ “التحالف الوطنى لدعم الشرعية” الداعم للرئيس الأسبق محمد مرسي، بدعوات العصيان المدني، قائلاً إنها جاءت فى توقيت غاية فى الأهمية، وهى إحدى الأدوات المؤثرة فى التغيير لاسيما إذا انضمت إلى غيرها من الأدوات الأخرى. وأضاف عدلان لـ “المصريون”: “الشعب مهيأ الآن بسبب القرارات الاقتصادية الأخيرة، مع الفشل الذريع فى حل مشكلات الجماهير”، معتبرًا أن “هذا هو التوقيت الأنسب للعصيان المدني، وهو مفيد جدًا فى نقل الأوضاع للإمام”. وقال إبراهيم الشيخ، أحد شباب ثورة 25 يناير، وعضو حركة البداية، إن “ثورة الغلابة جاءت فى توقيت مهم جدًا وسواء نزل الناس للتظاهر أم لم ينزلوا فهى أحدثت حراكًا بين الناس فى الشارع المصري”. فيما علق على دعوات “العصيان المدني” قائلاً لـ”المصريون”، إنها “دعوات ومعروفة أنها تخرج حينما يضيق الناس صدرًا بتردى الأوضاع لكنها تحتاج لقوة من العمال كبيرة”، مؤكدًا أنها لن تنحج لو أنها غير مدروسة ومرتبة”. وأشار إلى أنه يؤيد أى حراك فى الشارع “يفيد الثورة لآن الثورة ليست يوم أو اثنين بل هى عبارة عن مجموعه كبيرة من التحركات على الأرض”. وكانت دعوات انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي وبين قطاعات من المصريين إلى التظاهر في 11نوفمبر الماضي، تحت عنوان “ثورة الغلابة” ضد الغلاء، لكنها لم تلق التجاوب المأمول من قبل الداعين لها، فيما أغلقت الشرطة الميادين الرئيسة في القاهرة. وقبل ذلك بأيام، قال القائم بأعمال رئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، مدحت الزاهد، إن تحالفًا من أحزاب سياسية وشخصيات عامة سيبحث الدعوة إلى إجراء استفتاء شعبي أو تنفيذ عصيان مدني؛ احتجاجًا على خفض سعر صرف العملة المحلية الجنية ورفع أسعار الوقود.

المصريون




علق بواسطة فيسبوك

تعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Check Also

شاهد.. القصة الكاملة لهجوم مانشستر

أعلنت الشرطة البريطانية أن منفذ هجوم مانشستر يدعى سلمان عبيدي، بريطاني من أصول ليبية، ويبل…